الداخلية المصرية: مقتل 11 «إرهابياً» بالعريش

الداخلية المصرية: مقتل 11 «إرهابياً» بالعريش

الأربعاء - 20 ذو الحجة 1440 هـ - 21 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14876]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل 11 «إرهابياً»، في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن بمنطقة «العبور» بالعريش (شمال سيناء)؛ حيث تدور مواجهات عنيفة مع جماعات مسلحة ترتبط بتنظيم «داعش» الإرهابي.
وأوضحت الداخلية، في بيان لها أمس، أن معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المزارع الكائنة بمنطقة العبور (دائرة قسم شرطة أول العريش) وكراً لهم ومُرتكزاً للانطلاق لتنفيذ عملياتهم العدائية.
وأضافت الوزارة، أنه «تم على الفور التعامل مع تلك المعلومات، ومُداهمة الوكر المشار إليه، إلا أنه حال استشعار هذه العناصر باقتراب القوات، بادرت بإطلاق النيران بكثافة تجاهها، ما دفع القوات للتعامل معهم، وأسفر ذلك عن مقتل 11 إرهابياً، وتم العثور بحوزتهم على 5 بنادق من طراز (إف إن)، وبندقيتين آليتين، وطبنجة، وعبوتين متفجرتين، وحزام ناسف». وأشارت إلى اتخاذ الأجهزة الأمنية الإجراءات القانونية كافة، وتولي نيابة أمن الدولة العليا التحقيق.
ويقاتل الجيش المصري، بمعاونة الشرطة، في شمال ووسط سيناء، منذ سنوات للقضاء على الجماعات المسلحة التي تنشط هناك. وقد قتل مئات من الجانبين خلال تلك المواجهات.
من جهته، وجّه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بالاستمرار في الجهود المكثفة الجارية لتفعيل آليات عمل صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم، بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة، بما يحقق الهدف الذي أنشئ من أجله.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الرئيس السيسي، مع اللواء السيد الغالي، رئيس مجلس إدارة صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم.
وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، إن الغالي عرض خلال الاجتماع مستجدات تأسيس صندوق تكريم الشهداء والمصابين، وآليات عمله وتمويله، وتطورات إنشاء المقر الدائم للصندوق بالعاصمة الإدارية الجديدة.
مصر الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة