وايلدر مدرب شيفيلد يونايتد يرشح فريقه للهبوط

وايلدر مدرب شيفيلد يونايتد يرشح فريقه للهبوط

قال إنه حقق أعجوبة بالصعود من الدرجة الثالثة
الأحد - 17 ذو الحجة 1440 هـ - 18 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14873]
وايلدر يتابع تعادل فريقه مع بورنموث في الجولة الأولى (رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
قال كريس وايلدر مدرب شيفيلد يونايتد إن فريقه ربما يكون قد حقق معجزة بالصعود من دوري الدرجة الثالثة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في غضون 3 مواسم فقط، لكنه يبقى الفريق المرشح للهبوط مجدداً في نهاية هذا الموسم.
وتولى وايلدر تدريب شيفيلد في 2016 حين كان النادي في دوري الدرجة الثالثة وقاده إلى الصدارة في العام التالي، ثم أنهى الموسم الماضي محتلاً المركز الثاني في دوري الدرجة الثانية ليصعد بعدها إلى دوري الأضواء. وقال وايلدر للصحافيين قبل مواجهة كريستال بالاس في الدوري الإنجليزي الممتاز اليوم (الأحد): «حين يتحدث الناس عن أننا الفريق المرشح للهبوط... فإنني أقول إن الفريق كان واحداً من أكبر المرشحين خلال عدة سنوات للهبوط. لكن هذا الأمر لا يمثل مشكلة لنا. أمضينا 6 سنوات في دوري الدرجة الثالثة وفجأة انتقلنا إلى الدوري الممتاز».
«جرت الأمور بسرعة كبيرة؛ كان الفريق يحتل المركز 12 في الدرجة الثالثة لكن في غضون 3 أو 4 سنوات... نحتل المركز العاشر في الدوري الممتاز بعد مباراة واحدة ويعد هذا رائعاً. نحن ضمن الفرق المرشحة للهبوط ومنذ فترة. أفهم ذلك. علينا أن نستعين بكل الوسائل للبقاء وحصد النقاط». ورفض وايلدر مقارنة فريقه مع ولفرهامبتون واندرارز الذي صعد لدوري الأضواء في 2018 وأنهى الموسم الماضي في المركز السابع وتأهل إلى الدوري الأوروبي. وقال: «لسنا فريقاً كان ينافس على الصعود للدوري الممتاز خلال 4 أو 5 أو 6 سنوات. شيفيلد يختلف عن ولفرهامبتون الذي أعد نفسه ليكون ضمن فرق منتصف الترتيب في الدوري الممتاز. هذا ما فعلوه بشكل أساسي ثم أضافوا عليه».
وسيخوض شيفيلد يونايتد اليوم (الأحد) أول مباراة له على أرضه في الدوري الممتاز أمام كريستال بالاس بعد 12 عاماً من الغياب عقب هبوطه في 2007. وقال وايلدر إنه يأمل أن تسبب المؤازرة الجماهيرية، في الملعب الذي يسع 32700 متفرج، مشاكل للمنافسين. وقال: «يجب أن يكون ملعبنا واحداً من أصعب الملاعب بالنسبة لأي فريق يرغب في تحقيق نتيجة إيجابية أمامنا. الأمر الجيد هو أن الجمهور يتحلى بالواقعية. يدرك الجمهور تماماً صعوبة الرحلة التي خاضها الفريق. سيدعمنا الجمهور بنسبة 100 في المائة أكثر مما أعتقد».
وعاد شيفيلد يونايتد للدوري الممتاز بعد غياب دام 12 عاماً، قضى 6 منها في دوري القسم الثالث (ليغ وان)، حيث صعد للمسابقة مباشرة دون اللجوء لأدوار فاصلة، بعدما حصل على المركز الثاني في ترتيب دوري الدرجة الأولى (تشامبيون شيب) الموسم الماضي. وتميز شيفيلد بصلابته الدفاعية في الموسم الماضي، حيث احتل المركز الثاني في قائمة أقوى خط دفاع في (تشامبيون شيب)، غير أنه حاول تدعيم خط هجومه من خلال التعاقد مع 8 لاعبين جدد، قبل خوض معترك الدوري الممتاز. وتعاقد شيفيلد مع المهاجم أوليفر ماكبرني في صفقة قياسية للنادي بلغت 2.‏17 مليون جنيه إسترليني، ليحطم الرقم السابق الذي كان مسجلاً باسم ليس موسيت، الذي انضم للفريق في وقت سابق من الصيف الحالي مقابل 10 ملايين جنيه إسترليني».
وصرح كريس وايلدر: «إنني سعيد بالصفقات التي تعاقدنا معها في الصيف الحالي». وأوضح وايلدر: «أوليفر ماكبرني هو بمثابة قطعة مهمة في تشكيلتنا. والفريق جاهز تماماً لموسم طويل وشاق».
المملكة المتحدة كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة