مرض غامض مرتبط بالسجائر الإلكترونية يثير قلقاً في الولايات المتحدة

مرض غامض مرتبط بالسجائر الإلكترونية يثير قلقاً في الولايات المتحدة

السبت - 16 ذو الحجة 1440 هـ - 17 أغسطس 2019 مـ
السلطات الصحية بأميركا تحذر المراهقين من تدخين السجائر الإلكترونية (أ.ف.ب)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
يحقق مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة في إصابة نحو 100 حالة بمرض غامض يصيب الرئة، ويعتقد أن هذا المرض مرتبط باستخدام السجائر الإلكترونية في 14 ولاية أميركية.
وبحسب صحيفة «إندبندنت» البريطانية، فإن كثيراً من الذين أصيبوا بالمرض هم من المراهقين والشباب، وتم نقل عدد كبير منهم إلى المستشفى، وبعضهم محتجز في العناية المركزة على أجهزة التنفس.
وقالت السلطات الطبية إنه من غير الواضح ما إذا كان المرضى سيتماثلون للشفاء الكامل، فيما تم إخبار المواطنين بالبقاء في حالة تأهب بسبب إصابة رئوية خطيرة.
ومن ضمن الأعراض التي ظهرت على المرضى قبل الدخول إلى المستشفى هي صعوبة وضيق في التنفس وألم في الصدر، وقال مسؤولو الصحة إن المرضى أبلغوا عن أعراض الحمى والسعال والقيء والإسهال.
وتعمل السلطات مع الإدارات الصحية في خمس ولايات أميركية على الأقل، وهم كاليفورنيا، وإلينوي، وإنديانا، ومينيسوتا، وويسكونسن - لتحديد سبب المرض الغامض بعد «مجموعة من الأمراض الرئوية»، كما تم الإبلاغ عن استخدام السجائر الإلكترونية بين المراهقين والشباب في الأسابيع الأخيرة.
وأشارت الصحيفة إلى أن هناك 31 حالة على الأقل أكدها مسؤولو الدولة مصابة بالمرض الغامض، وقال مركز السيطرة على الأمراض إنه يحقق في 94 حالة محتملة في 14 ولاية.
وفي حين أن بعض الحالات تبدو متشابهة، قال مسؤولون إنهم لا يعرفون ما إذا كانت الأمراض مرتبطة بأجهزة السيجارة الإلكترونية وحدها أو بمكونات أو ملوثات معينة يتم استنشاقها من خلالها.
وقال مسؤولو الصحة إن المرضى قد وصفوا التدخين المعروف باسم Vaping) ) عن طريق تسخين مادة سائلة، وهي العملية التي ينتج عنها بخار vapor يستنشقه المستخدمون، ثم يخرجونه مرة أخرى، بمجموعة متنوعة من المواد مثل النيكوتين والمنتجات التي تعتمد على الماريغوانا و«التخمير المنزلي».
وفي تأكيد على المستوى المتزايد للقلق، يقول مسؤولو مراكز السيطرة على الأمراض إنهم يقومون بإخطار أنظمة الرعاية الصحية والأطباء في جميع أنحاء البلاد حول الأمراض وما يجب مراقبته. كما أصدرت إدارات الصحة الحكومية تحذيرات.
جدير بالذكر أن شعبية السجائر الإلكترونية نمت على مدى العقد الماضي رغم القليل من البحث عن آثارها على المدى الطويل، وفي السنوات الأخيرة، حذرت السلطات الصحية من ممارسة المراهقين دون السن القانونية لتدخين السجائر الإلكترونية.
أميركا منوعات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة