الشرعية اليمنية ترحب بدعوة السعودية لاجتماع بشأن عدن

الأربعاء - 13 ذو الحجة 1440 هـ - 14 أغسطس 2019 مـ
عدن: «الشرق الأوسط أونلاين»

رحّبت الحكومة الشرعية اليمنية، اليوم (الأربعاء)، بدعوة السعودية لعقد اجتماع عاجل بجدة لبحث التطورات الأخيرة في عدن.
وكانت السعودية وجّهت السبت الماضي الدعوة للحكومة اليمنية ولجميع الأطراف التي نشب بينها النزاع في عدن لعقد اجتماع عاجل في جدة.
وقال نائب وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، في تغريدة على حساب موقع وزارة الخارجية اليمنية على «تويتر»، إن الحكومة «رحّبت بالدعوة المقدمة من المملكة العربية السعودية الشقيقة لعقد اجتماع للوقوف أمام ما ترتب عليه الانقلاب في عدن».
ونوّه بوجوب الالتزام بما ورد في بيان تحالف دعم الشرعية «من ضرورة انسحاب المجلس الانتقالي من المواقع التي استولى عليها خلال الأيام الماضية قبل أي حوار».
وذكرت وزارة الخارجية اليمنية يوم السبت في بيان على موقع «تويتر»، أن «ما يحدث في العاصمة المؤقتة عدن من قبل المجلس الانتقالي هو انقلاب على مؤسسات الدولة الشرعية».
وأكد الحضرمي في تغريدة، أن «لا شرعية من دون الشرعية»، في إشارة إلى حكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي.
وأشار حينها مصدر في الخارجية السعودية إلى أن الاجتماع يناقش الخلافات وتغليب الحكمة والحوار ونبذ الفرقة ووقف الفتنة وتوحيد الصف «للتصدي لميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران والتنظيمات الإرهابية الأخرى، واستعادة الدولة وعودة اليمن آمناً مستقراً».
وبعد الدعوة السعودية لاجتماع عدن، طالب تحالف دعم الشرعية في اليمن، جميع المكونات والتشكيلات العسكرية، في عدن، ومن بينها قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، وقوات الحزام الأمني، التي سيطرت على الأوضاع هناك، بالعودة الفورية لمواقعها، والانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة.
كما دعا التحالف إلى وقف فوري لإطلاق النار في العاصمة اليمنية المؤقتة «عدن»، مؤكداً أن قواته «ستستخدم القوة العسكرية ضد كل من يخالف ذلك».
وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي، موافقته على وقف النار، وثمن دعوة الرياض للحوار.

إقرأ أيضاً ...