إرشادات السلامة على متن الطائرة ما الهدف منها؟

إرشادات السلامة على متن الطائرة ما الهدف منها؟

الثلاثاء - 12 ذو الحجة 1440 هـ - 13 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14868]
إرشادات السلامة
برلين - لندن: «الشرق الأوسط»
لا يبالي الكثير من الركاب بإرشادات السلامة عندما يقف طاقم ضيافة الطائرة وسط الممرات لتوضيح ذلك. سترات النجاة وأقنعة الأكسجين ومخارج الطوارئ، لقد سمع أغلب الأشخاص هذا الكلام من قبل. إذن لم ينبغي الاستماع لهذه التعليمات؟ إليك السبب وراء إرشادات السلامة الشائعة في الرحلات الجوية: ينص أحد الإرشادات على استقامة المقاعد وغلق الطاولات، ويأتي قبل الهبوط والإقلاع. فعندما تهبط الطائرة يحدث ارتطام قاسٍ أو توقف حاد ما قد يعني وقوع إصابة إذا ما اصطدم المرء بالطاولة. والغرض من استقامة المقاعد هو ضمان فرار الأشخاص بسرعة قدر المستطاع خلال حدوث عملية إجلاء، حسب وكالة الأنباء الألمانية.
وتدعو الإرشادات أيضا إلى فتح مظلات النوافذ وذلك ليتمكن طاقم الضيافة من تقييم الوضع خارج الطائرة، بحسب المتحدث باسم لوفتهانزا، توماس ياخنوف. ويقول: «في حال احتراق منطقة الجناح يجب ألا يتم فتح مخارج الطوارئ في هذا الجانب»، لأن هذا يعني إرسال الركاب إلى النيران. ضع قناع الأكسجين قبل مساعدة الآخرين: هذا مهم، بحسب هيئة السلامة الجوية الألمانية، لأن الأمر يمكن ألا يستغرق سوى ثوان حتى يفقد أحدهم وعيه في الارتفاعات العالية. وحماية نفسك أولا هي دائما أفضل خطوة في هذه الحالة.
اضبط الأجهزة الإلكترونية على وضع الطيران: يرجى من هذا منع عطب محتمل لإلكترونيات الطائرة، وهو إجراء وقائي محض. غير أنه ليس من الضروري أن تطفئ الجهاز اللوحي أو الهاتف الذكي تماما في هذه الحالات، بحسب ياخنوف. ضع الأمتعة الثقيلة تحت المقعد المقابل لك: يرجى من هذا تقليل حجم الخطر عند فتح حجرة الأمتعة بعد الهبوط وفي الحالة غير المحتملة أن تنفتح الحجرات خلال الاضطرابات القوية. ويوضح ياخنوف: «لا يريد أحد أن تسقط حقيبة جاره المصنوعة من الألومنيوم الثقيل على حجره».
المانيا الطيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة