«زوبعة مائية» تضرب لوكسمبرغ

«زوبعة مائية» تضرب لوكسمبرغ

إصابة 19 شخصاً وتدمير 100 منزل في العاصمة الهولندية
الأحد - 10 ذو الحجة 1440 هـ - 11 أغسطس 2019 مـ رقم العدد [ 14866]
زوبعة مائية في أمستردام التقطها مصور هاوٍ ونشرتها وكالة «رويترز» للأنباء (رويترز)
لوكسمبرغ: «الشرق الأوسط»
أصيب 19 شخصاً من بينهم شخص على الأقل تعرض لكسور في العظام، عندما ضرب إعصار القطاع الجنوبي الغربي من لوكسمبرغ، مساء الجمعة، محدثاً أضراراً بالغة. وقال متحدث باسم مركز العمليات والإنقاذ في لوكسمبرغ، السبت، إن شخصاً آخر في حالة حرجة، بعد أن أصيب بصدمة وأزمة قلبية. ووفقاً لحكومة لوكسمبرغ، فإن بلدتي بيتنجن وكارينغ كانتا من أكثر المناطق تضرراً من الإعصار؛ حيث تعرض 180 منزلاً لأضرار بالغة أو لفقد أسقفها. وصار 100 من المنازل غير قابلة للسكنى، ووصف وزير التشغيل في لوكسمبرغ دان كيرش الوضع بأنه «مسرح لكارثة». وتلقت الشرطة وأجهزة الإطفاء أكثر من 1000 اتصال هاتفي في غضون بضع دقائق. وقال الوزير إن حجم الأضرار كبير، ولكن لا يمكن تقديره الآن.
وقال مركز الإنقاذ إن عملية إزالة الأنقاض ستستغرق أياماً، ويشارك في عمليات الإنقاذ 200 من رجال الإطفاء، و40 من رجال الشرطة، و50 جندياً، كما تم استخدام الطائرات المسيرة للتعرف من الجو على حجم الدمار. وأوضحت مصادر الشرطة، أنه تم فتح مخابئ الطوارئ في البلدتين، أمام المواطنين الذين فقدوا منازلهم بسبب الإعصار، كما تم تعزيز وجود أفراد الشرطة في البلدتين.
وقال رئيس الوزراء كزافييه بيتل - الذي قطع عطلته - في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»، إنه تم تشكيل فريق أزمة، وإن «الحكومة تقدم المساعدة للمتضررين».
وقالت وكالة الأنباء الألمانية إن فريق الأزمة حذر المواطنين من الاقتراب من أعمدة الكهرباء التي تساقطت بسبب شدة الرياح.
وأظهرت صور المناطق المتضررة مدى الدمار الذي وقع؛ حيث ظهرت صور لسيارات دمرت بعد سقوط أسقف وأجزاء من المنازل عليها، وتطاير أجزاء من الأنقاض في الهواء.
وأشار متحدث باسم شرطة لوكسمبرغ، إلى وجود «مساحات من الدمار» تمتد لمسافة تتراوح بين خمسة وسبعة كيلومترات.
وأكد أن «جميع الوحدات المتاحة وخدمات الدعم متوفرة في موقع الحدث».
وقال المتحدث إنه من المتوقع هبوب مزيد من الرياح القوية، ما يعني وجود خطر تطاير مزيد من أنقاض المباني في الهواء.
كما أدت العواصف الشديدة في ألمانيا المجاورة إلى حدوث أضرار وفوضى مساء أمس.
وتم تأجيل مباراة لكرة القدم بين نادي ساندهاوزن وبروسيا مونشنجلادباخ، بسبب وقوع عاصفة رعدية، بينما أصيب 15 لاعب كرة قدم في ولاية بادن فيرتنمبرغ، الكائنة جنوب غربي ألمانيا، بعد أن ضربتهم صاعقة.
وفي المنطقة الشرقية من فرنسا، أطاحت العواصف الشديدة بأسقف المنازل، واقتلعت الأشجار وأعمدة الكهرباء من دون حدوث إصابات بين السكان، وذلك وفقاً لما ذكرته محطة «بلو فرنس» الإذاعية اليوم. وأظهرت لقطات مصورة التقطها شاهد، أن العاصمة الهولندية أمستردام شهدت الجمعة ما يعرف باسم ظاهرة الشاهقة المائية، وهي عبارة عن دوامة من الرياح والماء.
وذكر المعهد الملكي الهولندي للأرصاد الجوية، أن العواصف الرعدية التي هبت على مدينة أمستردام كانت السبب في هذه الدوامة القوية.
وذكرت وكالة «رويترز» أنه لم ترد تقارير عن سقوط أي مصابين جراء هذه الظاهرة، بينما أشارت وسائل إعلام محلية إلى وقوع بعض الأضرار الطفيفة. وأضاف المعهد على حسابه في «تويتر» أن من المتوقع استمرار هبوب الرياح العاتية في أنحاء هولندا.
أوروبا الطقس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة