بكين: واشنطن ترسل إشارات خاطئة إلى «الانفصاليين» في هونغ كونغ

بكين: واشنطن ترسل إشارات خاطئة إلى «الانفصاليين» في هونغ كونغ

الخميس - 7 ذو الحجة 1440 هـ - 08 أغسطس 2019 مـ
جانب من المسيرات في هونغ كونغ (رويترز)
بكين: «الشرق الأوسط أونلاين»
قدم مكتب وزارة الخارجية الصينية في هونغ كونغ، اليوم (الخميس)، احتجاجاً شديد اللهجة للولايات المتحدة وحثّ المسؤولين الأميركيين على الكف عن إرسال إشارات خاطئة إلى «الانفصاليين الذين ينتهجون العنف».

وذكر مكتب مفوض وزارة الخارجية الصينية في هونغ كونغ على موقعه الإلكتروني أن الصين طلبت من الولايات المتحدة أيضاً تقديم توضيحات حول تقارير إعلامية تحدثت عن اتصالات بين مسؤولين أميركيين وقيادات من الانفصاليين.

وتشهد هونغ كونغ منذ أسابيع احتجاجات اتسمت بالعنف أحياناً وبدأت بمعارضة مشروع قانون يسمح بمحاكمة المشتبه بهم أمام محاكم برّ الصين الرئيسي.

وقررت السلطات بعد ذلك تعليق مشروع القانون، لكن الاحتجاجات اتسعت وعلت الأصوات فيها موجّهة انتقادات أوسع لحكومة المدينة والزعماء السياسيين في بكين.

وكانت الولايات المتحدة قد رفعت أمس (الأربعاء) مستوى التحذير بشأن السفر إلى هونغ كونغ وحضّت المسافرين على توخي مزيد من الحذر في المنطقة بسبب الاحتجاجات.

وقال التنويه الذي نشر على الموقع الإلكتروني للقنصلية الأميركية العامة في هونغ كونغ ومكاو أمس الأربعاء: «امتدت الاحتجاجات والمواجهات إلى أحياء غير تلك التي سمحت الشرطة فيها بالمسيرات». وأضاف: «تلك التظاهرات، التي يمكن حدوثها دون إشعار أو بعد إشعار قصير، من المرجح أن تستمر». ورُفع التحذير إلى المستوى الثاني بين أربعة مستويات.

وحذرت أستراليا مواطنيها أيضاً بشأن السفر إلى هونغ كونغ أمس الأربعاء.
الصين العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة