نجاة أبرز قادة المصالحات في درعا من محاولة اغتيال

نجاة أبرز قادة المصالحات في درعا من محاولة اغتيال

الاثنين - 19 ذو القعدة 1440 هـ - 22 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14846]
لندن: «الشرق الأوسط»
نجا قيادي بارز في المصالحات بمدينة درعا السورية من محاولة اغتيال، أمس الأحد، بعد تفجير عبوة ناسفة خلال مرور سيارته.
وقال مصدر في الجبهة الجنوبية التابعة للجيش السوري الحر المعارض: «نجا القيادي السابق في الجيش السوري الحر مصطفى المسالمة المعروف بمصطفى الكسم، من محاولة اغتيال في انفجار عبوة ناسفة خلال مروره قرب مقبرة الشهداء جنوب مدينة درعا، وقد أصيب بجروح متوسطة كما أصيب ثلاثة من مرافقيه».
وأكد المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الألمانية: «سبق واعتقلت قوات النظام السوري الكسم منتصف شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، لدى محاولته التوجه إلى ريف درعا الغربي».
وتأتي محاولة اغتيال الكسم، وهي الأبرز في محافظة درعا بعد خمسة أيام على استهداف حافلة للقوات النظام على أطراف مدينة درعا قتل خلالها سبعة عناصر وأصيب 14 آخرون، كما تعرض عدد من قادة المصالحات في محافظة درعا لمحاولات اغتيال خلال الأشهر الماضية.
وسيطرت قوات النظام مدعومة بقوات موالية قبل عام تقريباً، على ريفي درعا الشرقي والغربي من خلال مصالحات مع قادة فصائل المعارضة برعاية روسية.
سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة