انتحارية تفجّر نفسها وتقتل ستة أشخاص في باكستان

انتحارية تفجّر نفسها وتقتل ستة أشخاص في باكستان

الأحد - 18 ذو القعدة 1440 هـ - 21 يوليو 2019 مـ
مسؤولون أمنيون باكستانيون يفحصون موقع الهجوم الانتحاري على مشارف مدينة ديرة إسماعيل خان شمال البلاد (أ.ف.ب)
إسلام آباد: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت مصادر في الشرطة مقتل ستة أشخاص بينهم اثنان من أفراد الشرطة في اعتداء نفذته اليوم (الأحد) انتحارية في شمال غربي باكستان وتبنته حركة «طالبان» الباكستانية.
وقع الهجوم عند مدخل مستشفى في قرية كوتلان سيدان الواقعة في محيط ديرة إسماعيل خان، المدينة التي شهدت عدداً كبيراً من الاعتداءات في أوج موجة العنف في باكستان.
وقال قائد شرطة المنطقة سليم رياض لوكالة الصحافة الفرنسية إن الشرطة كانت تقوم بنقل جثماني شرطيين قتلهما متطرفون أمس (السبت) عندما وقع انفجار.
وأضاف أن «انتحارية في الثامنة والعشرين من العمر وصلت مشياً وقامت بتفجير نفسها، مما أدى إلى مقتل شرطيين اثنين وأربعة مدنيين وجرح 13 شخصاً آخرين». والجرحى هم ثمانية من الشرطة وخمسة مدنيين.
وأكد المسؤول الآخر في الشرطة المحلية مالك حبيب طريقة تنفيذ الهجوم وحصيلة الضحايا، مؤكداً أن قوات الأمن عثرت في وقت لاحق على رأس الانتحارية.
وتبنى الناطق باسم حركة «طالبان باكستان» محمد خراساني الهجوم في بيان أرسل إلى وسائل الإعلام.
وكانت باكستان عززت حملتها ضد المتطرفين بعد هجوم استهدف أواخر عام 2014 مدرسة في بيشاور وأسفر عن سقوط أكثر من 150 قتيلاً معظمهم من الأطفال.
ومذاك، تحسن الوضع الأمني بشكل كبير لكن لا يزال المتطرفون قادرين على شن هجمات عنيفة.
لكن هجمات صغيرة ما زالت تحدث مستهدفة قوات الأمن في الولاية الشمالية الغربية وفي منطقة القبائل الحدودية مع أفغانستان وفي إقليم بلوشستان (جنوب غرب) القريبة من ديرة إسماعيل خان.
Pakistan باكستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة