انقلابيو اليمن يقصفون حيس والتحيتا عشوائياً

انقلابيو اليمن يقصفون حيس والتحيتا عشوائياً

الجيش الوطني تقدم في باقم... ومقتل 6 عناصر من الميليشيات بالبيضاء
الأحد - 18 ذو القعدة 1440 هـ - 21 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14845]
جندي يمني يحمل لغمين زرعهما الحوثيون في الحديدة يمر بجوار يمني فقد إحدى ساقيه بسبب لغم حوثي في المحافظة ذاتها (إ.ب.أ)
تعز: «الشرق الأوسط»
تواصل ميليشيات الانقلاب في اليمن قصفها المدفعي بشكل هستيري على مواقع القوات المشتركة والقرى السكنية المأهولة بالسكان في الريف الجنوبي للمحافظة الساحلية، حيث تركز القصف في بعض المواقع بمديرية حيس وشرق مديرية التحيتا الهاون الثقيل عيار 120 وبمدفعية الهاوزر بشكل مكثف وعنيف وبمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من سلاح 23 وبسلاح 14.5 وسلاح 12.7، في إطار تصعيدها العسكري وخروقاتها المتواصلة للهدنة الأممية لوقف إطلاق النار بالحديدة.
وبشكل يومي، يسقط ضحايا، إما عبر قناص حوثي، أو بألغام حوثية زرعتها الميليشيات في أوقات سابقة في الطرقات والمزارع، وآخرها إصابة الطفلة سميرة عبد الله (9 أعوام)، بانفجار لغم حوثي من مخلفات ميليشيات الانقلاب في الدريهمي، وذلك عندما انفجر بها اللغم أثناء ما كانت على جمل كان ينقلها في إحدى المزارع بالدريهمي، ما أدى إلى مقتل الجمل وإصابة الفتاة التي بترت أصابع قدمها اليمنى بشظايا الانفجار.
إلى ذلك، سقط قتلى وجرحى من صفوف الانقلاب، خلال الساعات الماضية، في مواجهات مع الجيش الوطني في جبهات الضالع، بجنوب البلاد، والبيضاء، وسط، ومحافظة صعدة شمال غربي صنعاء.
وفي معقل الانقلابيين بمحافظة صعدة، حققت قوات الجيش الوطني، الجمعة، تقدما جديدا في مديرية باقم، شمالا، عقب هجوم خاطف شنته على مواقع تمركز الميليشيات الانقلابية وكبدتها الخسائر البشرية والمادية. وأكد مصدر عسكري، نقل عنه مركز إعلام الجيش، أن «الجيش الوطني حرر مناطق جديدة في مديرية باقم أبرزها: سلسلة جبال رمدان والنعمان المحاذية لجبال النار، ورفعوا علم الجمهورية اليمنية في أعالي تلك الجبال بعد تطهيرها من عناصر الميليشيات الانقلابية».
وقال إن «المعارك أسفرت عن سقوط العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية بينهم قناصون»، وإن «المعارك لا تزال مستمرة والجيش عازم على استكمال تحرير المديرية من الميليشيا الحوثية بالكامل».
وفي البيضاء، أفاد مصدر عسكري رسمي بمقتل 6 انقلابيين وإصابة أربعة آخرين بنيران الجيش الوطني في جبهة قانية عقب معارك اندلعت بين الجيش والميليشيات الانقلابية بعد تصدي الجيش لمحاولة تسلل مجاميع حوثية، الجمعة، إلى مواقعهم في تبة مخابي القردعي في قانية.
تزامن ذلك مع سقوط قتلى وجرحى آخرين في موجهات مع الجيش الوطني شمال مديرية قعطبة بمحافظة الضالع، جنوبا، أثناء إفشال الجيش الوطني محاولة تسلل مجاميع حوثية إلى مواقع الجيش في التباب السود بجبهة باب غلق، وأجبرتها على التراجع والفرار باتجاه مناطق في محافظة إب.
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة