الفيصل: الأمير محمد بن سلمان بدد مخاوفي على رياضتنا وفاجأني بالدعم الملياري

الفيصل: الأمير محمد بن سلمان بدد مخاوفي على رياضتنا وفاجأني بالدعم الملياري

قدم شكره للملك سلمان وولي عهده على اهتمامهما بالقطاع الرياضي
الأحد - 19 ذو القعدة 1440 هـ - 21 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14845]
الأمير عبد العزيز الفيصل خلال لقائه رؤساء الأندية السعودية أمس (الشرق الأوسط)
جدة: محمد باسنيد
أعلن الأمير عبد العزيز الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة عن تقديم الأمير محمد بن سلمان ولي العهد دعما ماليا كبيرا للرياضة السعودية في المرحلة المقبلة بمبلغ 2.5 مليار ريال سعودي.
وقال رئيس الهيئة العامة للرياضة في المؤتمر الصحافي لاستراتيجية دعم الأندية السعودية: «منذ تسلمي المهمة كنت أفكر كيف سيكون الوضع ودعم الأندية، ولكن اجتماعي مع الأمير محمد بن سلمان ولي العهد بدد مخاوفنا ووعدنا بدعم مثل المرحلة الأولى وأفضل».
وتابع: «وجدت كل الدعم من ولي العهد، وقد فاجأني بقوله: (الدعم سيستمر وسيتواصل)، وطلب أن يكون ذلك وفق حوكمة تسهم في تنظيم العمل الإداري والمالي».
وأشار رئيس الهيئة العامة للرياضة إلى أن إجمالي دعم الأندية الرياضية 2.5 مليار ريال سيفتح آفاقاً جديدة للأندية والرياضيين في المملكة.
وقدم الأمير عبد العزيز الفيصل خالص شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده على هذا الدعم الكبير للرياضة والرياضيين.
وتمثل الدعم الكبير المقدم من الأمير محمد بن سلمان ولي العهد للرياضة السعودية في تقديم دعم مباشر بواقع 50 مليون ريال لكل نادٍ من أندية دوري المحترفين السعودي، فيما سيتم توزيع مبلغ 80 مليون ريال بالتساوي بين فرق دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى و36 مليون ريال ستوزع بالتساوي بين أندية دوري الدرجة الثانية و55 مليونا ستوزع بالتساوي بين أندية الدرجة الثالثة والبالغ عددها 110 أندية، موزعة في مناطق السعودية كافة.
وبلغ الدعم الرياضات المختلفة في الأندية السعودية، حيث تم تخصيص مبلغ 480 مليونا من الدعم للألعاب المختلفة تتم وفق آلية واستراتيجية معينة تضمن بدورها ازدهار هذه الألعاب في الأندية السعودية.
وبهذا الشأن، قال الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل: «تهدف الاستراتيجية إلى وضع آلية للدعم، وتطوير منظومة الحوكمة للأندية، ورفع مستوى الألعاب المختلفة، وتنمية القطاع الرياضي اقتصاديا».
وتضمنت طرق الدعم للأندية تطبيق معايير معينة من شأنها أن تساهم في رفع مستوى آلية العمل الإداري، الأمر الذي من شأنه ضمان استدامة التطور كالحوكمة الرياضية، حيث قال رئيس هيئة الرياضة في هذا الجانب: «وجدت كل الدعم من ولي العهد، فقد فاجأني بقوله (الدعم سيستمر وسيتواصل)، وطلب أن يكون ذلك وفق حوكمة تسهم في تنظيم العمل الإداري والمالي»، مضيفاً: «ولي العهد كان حريصاً رغم مشاغله على متابعة هذه الاستراتيجية بما يضمن تحقيق أفضل معايير الحوكمة في الأندية، إلى جانب نشر الألعاب المختلفة وجذب المستثمرين وزيادة الفرص الوظيفية».
السعودية الدوري السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة