صفقة سيباستيان هالر جيدة لوستهام... ولو مقابل 45 مليون إسترليني

صفقة سيباستيان هالر جيدة لوستهام... ولو مقابل 45 مليون إسترليني

الفريق اللندني يحدث انقلاباً حقيقياً في فترة الانتقالات الصيفية
الأحد - 18 ذو القعدة 1440 هـ - 21 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14845]
هالر (يسار) في مواجهة تشيلسي بالدوري الأوروبي الموسم الماضي (رويترز)
لندن: مارتن لورنس
كسر نادي وستهام يونايتد الإنجليزي الرقم القياسي لأغلى صفقة في تاريخه للصيف الثالث على التوالي بالتعاقد مع المهاجم الفرنسي سيباستيان هالر من إينتراخت فرانكفورت الألماني. وتعاقد وستهام يونايتد مع اللاعب البالغ من العمر 25 عاماً لكي يحل محل المهاجم النمساوي ماركو أرناوتوفيتش، الذي كان يوما ما أغلى صفقة في تاريخ النادي.

ويبدو أن هالر لم يكن الخيار الأول للنادي في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، إذ كان وستهام يونايتد يرغب في التعاقد مع ماكسي غوميز، الذي فضل الانتقال إلى فالنسيا الإسباني حتى يمكنه اللعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. لكن الفشل في التعاقد مع غوميز قد يعود بفائدة كبيرة على النادي الإنجليزي في حقيقة الأمر، نظرا لأن هالر يصغر غوميز بثلاث سنوات تقريبا، لكنه أكثر اكتمالا منه ولديه القدرة على إحداث تأثير فوري على الفريق.

في الواقع، يمكن القول إن وستهام يونايتد قد أحدث «انقلابا حقيقيا» في فترة الانتقالات الحالية، فبعد التعاقد مع لاعب خط الوسط المهاجم بابلو فورنالس من فياريال الإسباني، كان التعاقد مع هالر بمثابة إشارة قوية أخرى على أن النادي يسعى بقوة لتضييق الفجوة بينه وبين أصحاب المراكز الستة الأولى في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز. ويجب الإشارة إلى أن المراكز الستة الأولى في جدول الترتيب كانت لنفس الأندية خلال المواسم الثلاثة الأخيرة، لكن هذا الأمر قد يكون على وشك التغيير.

ويبدو أن المعركة ستكون شرسة للغاية هذا الموسم في صراع التأهل للبطولات الأوروبية. وخلال الموسم الماضي، احتل مانشستر يونايتد المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، ولم يفصل وستهام يونايتد عن هذا المركز سوى أندية وولفرهامبتون واندررز وإيفرتون وليستر سيتي. ومع ذلك، فإن التعاقد مع هالر مقابل 45 مليون جنيه إسترليني وفورنالس مقابل 24 مليون جنيه إسترليني يدل على أن النادي بقيادة مانويل بيليغريني يسعى إلى تدعيم صفوفه بشكل كبير. ومن المتوقع أن يقدم هالر مستويات جيدة مع الفريق، فهو لاعب جيد للغاية وسبق وأن صنفناه كأفضل خامس لاعب في الدوري الألماني الممتاز الموسم الماضي، واستندنا في ذلك إلى الكثير من الأسباب الوجيهة.

ويمتاز المهاجم الفرنسي بالطول الفارع؛ حيث يصل طوله إلى 1.9 مترا، كما يمتاز بالقوة البدنية الهائلة التي تمكنه من التفوق على المدافعين، بالشكل الذي كنا نراه في الدوري الألماني الممتاز الموسم الماضي. وعلاوة على ذلك، يمتاز هالر بالذكاء الكروي والقدرة على اللعب كمحطة للفريق في الجزء الأمامي من الملعب، كما يمتاز بعدم الأنانية والقدرة على مساعدة زملائه على تقديم أفضل ما لديهم داخل المستطيل الأخضر. وقد كوّن الموسم الماضي ثنائيا هجوميا رائعا مع المهاجم الصربي لوكا يوفيتش، الذي قدم موسما استثنائيا مع إينتراخت فرانكفورت وانتقل إلى ريال مدريد الإسباني في فترة الانتقالات الصيفية الحالية. وقد سجل يوفيتش 17 هدفا الموسم الماضي، من بينها 14 هدفا في 15 مباراة لعبها إلى جانب هالر.

وقدم هالر أيضا مستويات رائعة الموسم الماضي؛ حيث أحرز 15 هدفا خلال 2181 دقيقة لعبها مع الفريق (بما يعادل 24 مباراة)، كما صنع تسعة أهداف، ليأتي في المركز السادس في قائمة أكثر اللاعبين صناعة للأهداف في الدوري الألماني الممتاز الموسم الماضي. وبالتالي، لن يسجل هالر الأهداف فقط مع وستهام يونايتد، لكنه سيصنع الأهداف أيضا لأي لاعب يتقدم للقيام بأدواره الهجومية. وقد افتقد وستهام يونايتد لخدمات أندريه يارولينكو ومانويل لانزيني خلال فترات كبيرة من الموسم الماضي بداعي الإصابة، لكن وصول هالر سيساعدهما على العودة إلى مستواهما المعهود.

ويمتاز هالر بالقوة البدنية في الالتحامات الهوائية، وتشير الإحصائيات إلى أنه استخلص الكرات الهوائية بمعدل 8.3 في المائة في المباراة الواحدة في الدوري الألماني الممتاز الموسم الماضي، ليكون الأفضل في الدوري الألماني الممتاز بفارق كبير عن أقرب منافسيه في هذا الأمر، بمعدل نجاح بلغ 59 في المائة. ويشبه كثيرون هالر بالمهاجم الفرنسي أوليفر جيرو فيما يتعلق بضربات الرأس والتحرك داخل منطقة الجزاء.

لكن الشيء الأهم بالنسبة لوستهام يونايتد هو أن هالر يمتاز بالقدرة على إنهاء الهجمات من أنصاف الفرص. وخلال الموسم الماضي، بلغت تسديدات هالر 2.2 كل 90 دقيقة (مقابل 3.5 تسديدة لجيرو، و3.9 تسديدة ليوفيتش). ويشير ذلك إلى أن معدل تحويل الفرص إلى أهداف رائع بالنسبة لهالر؛ حيث نجح في تسجيل أهداف من أكثر من ربع تسديداته (بنسبة 28 في المائة)، وأخفق في 16 محاولة فقط من محاولاته الـ54 على المرمى (بنسبة 29 في المائة). وتشير الإحصائيات إلى أنه كانت هناك محاولتان فقط من خارج منطقة الجزاء، وهو ما يشير إلى أن اللاعب يتعاون بشكل كبير مع زملائه بدلا من إهدار مجهودهم واللعب بشكل فردي.

ويعد هالر مثالا قويا للاعب الذي يقود فريقه بشكل رائع في النواحي الهجومية. ومن المتوقع ألا يستغرق الأمر وقتا طويلا حتى يقع جمهور وست هام يونايتد في حب هذا اللاعب، الذي يمتلك فنيات وقدرات هائلة. وتشير الإحصائيات إلى أن هالر كان أكثر لاعب في الدوري الألماني الممتاز استخلاصا للكرات الموسم الماضي، وهو ما يعني أنه أفضل بكثير من سلفه أرناوتوفيتش في هذا الصدد. ويجب الإشارة إلى أن التعاقد مع هالر لا يعني أن وست هام يونايتد قد تعاقد مع لاعب يجيد العمل الجماعي والخططي فقط، لكنه تعاقد أيضا مع مهاجم قادر على مساعدة النادي على المنافسة بقوة على حجز مقعد في البطولات الأوروبية خلال الفترة المقبلة.
المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة