مسؤول أوروبي: الوزراء البريطانيون «ركضوا كالحمقى» للتفاوض على «بريكست»

مسؤول أوروبي: الوزراء البريطانيون «ركضوا كالحمقى» للتفاوض على «بريكست»

الاتحاد غير راض عن لغة التهديد
الخميس - 15 ذو القعدة 1440 هـ - 18 يوليو 2019 مـ
ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي لشؤون «بريكست» (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي بخصوص مسألة خروج بريطانيا من التكتل (بريكست)، إن تهديدات الخروج دون اتفاق لا تعجبه، لكن إذا اختارت بريطانيا هذا المسار فسيكون عليها تحمل العواقب.

ورداً على سؤال في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» تذاع اليوم (الخميس) عما سيحدث إذا مزقت بريطانيا بطاقة عضويتها في الاتحاد الأوروبي؟ قال بارنييه: «سيكون على المملكة المتحدة تحمل العواقب».

وأضاف بارنييه: «أعتقد أن الجانب البريطاني، وهو مطلع وكفؤ ويعرف طريقة عملنا في جانب الاتحاد الأوروبي، كان على علم منذ البداية بأننا لم يعجبنا مطلقاً مثل هذا التهديد، واستخدامه ليس مفيداً».

وذكر بارنييه أن اتفاق الانسحاب هو «السبيل الوحيد للخروج من الاتحاد الأوروبي بطريقة منظمة».

بدوره، قال فرانس تيمرمانس النائب الأول لرئيس المفوضية الأوروبية في حديث مع «بي بي سي» إن الوزراء البريطانيين كانوا «يركضون في المكان كالحمقى» لدى وصولهم للتفاوض على الخروج من الاتحاد في عام 2017.

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد في 31 أكتوبر (تشرين الأول) القادم - وهو تأخير كبير عن تاريخ الانسحاب الأصلي - ولم يصل الطرفان حتى الآن إلى بنود واضحة لاتفاق الخروج.
المملكة المتحدة بريكست

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة