كوالالمبور تشهد اليوم سحب قرعة تصفيات كأس العالم 2022

كوالالمبور تشهد اليوم سحب قرعة تصفيات كأس العالم 2022

هل يقود الفرنسي هيرفيه رونار الأخضر السعودي؟
الأربعاء - 15 ذو القعدة 1440 هـ - 17 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14841]
هيرفيه رونار ربما يكون المدرب الجديد للأخضر (الشرق الأوسط)
كوالالمبور: فهد العيسى
يشهد مقر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، اليوم الأربعاء، سحب قرعة التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس أمم آسيا 2023.
وجرى تصنيف المنتخبات الأربعين المشاركة في القرعة بالاعتماد على التصنيف الأخير الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بتاريخ 14 يونيو (حزيران) 2019، وذلك في أعقاب ختام الدور الأول من التصفيات، حيث تأهلت منتخبات بنغلاديش وكمبوديا وغوام وماليزيا ومنغوليا إلى الدور الثاني.
وأعلنت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم اعتبار منتخب سريلانكا فائزاً بثلاثة أهداف نظيفة على نظيره مكاو، ضمن مباريات الدور الأول في تصفيات كأس العالم 2022، وذلك بعد رفض مكاو اللعب في سيرلانكا بداعي الأعمال الإرهابية، وهو ما يعني تأهل منتخب سيرلانكا إلى الدور الثاني وانضمامه لمنتخبات المستوى الخامس.
ويشارك في الدور الثاني 40 منتخباً، سيتم توزيعها على ثماني مجموعات تضم كل منها خمسة منتخبات تتنافس بنظام الدوري من مرحلتين، وتقام منافسات هذا الدور خلال الفترة من الخامس من سبتمبر (أيلول) المقبل وحتى التاسع من يونيو 2020.
وجاء توزيع المنتخبات على خمسة مستويات، إذ ضم المستوى الأول منتخبات إيران، واليابان، وكوريا الجنوبية، وأستراليا، وقطر، والإمارات، والسعودية، والصين.
فيما ضم المستوى الثاني منتخبات العراق، وأوزبكستان، وسوريا، وعمان، ولبنان، وقرغيزستان، وفيتنام، والأردن.
أما المستوى الثالث فضم منتخبات فلسطين، والهند، والبحرين، وتايلاند، وطاجيكستان، وكوريا الشمالية، والصين تايبيه، والفلبين.
في حين جاء في المستوى الرابع منتخبات تركمانستان، وميانمار، وهونغ كونغ، واليمن، وأفغانستان، والمالديف، والكويت، وماليزيا.
المستوى الخامس: إندونيسيا، وسنغافورة، ونيبال، وكمبوديا، وبنغلاديش، ومنغوليا، وغوام، وسيرلانكا.
ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات من الحاصلين على المركز الثاني (المجموع 12 منتخباً) إلى نهائيات كأس آسيا 2023 والدور النهائي من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر.
في المقابل، فإن المنتخبات الـ24 التالية تنتقل للمنافسة في المرحلة التالية من تصفيات كأس آسيا على المقاعد المتبقية في كأس آسيا 2023 المقررة في الصين.
وفازت قطر بكأس آسيا في نسختها الأخيرة، التي جرت في الإمارات، بعد تغلبها على اليابان، فيما كانت السعودية واليابان وكوريا الجنوبية وإيران آخر المنتخبات الصاعدة والمتأهلة لكأس العالم التي جرت في روسيا في صيف عام 2018 الماضي.
وحسب مواعيد برنامج الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، فإن منافسات الدور الثاني لتصفيات كأس العالم 2022 ستنطلق يوم 5 سبتمبر (أيلول) من العام الحالي، وتنتهي في 9 يونيو من عام 2020 المقبل.
وسيبدأ الأخضر مشواره الرسمي يوم 10 سبتمبر المقبل، وستكون الجولة الثانية في 10 أكتوبر (تشرين الأول)، فيما الجولة الثالثة في 15 من الشهر ذاته، بينما ستلعب الجولة الرابعة في 14 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، ثم تتوقف المنافسات مؤقتاً حتى استئنافها مجدداً في 26 مارس (آذار) و31 بجولتين خامسة وسادسة من عام 2020 المقبل، ثم جولة سابعة وثامنة في 4 و9 يونيو من العام المقبل.
وترددت أنباء واسعة في الأيام الماضية أن المدير الفني لمنتخب المغرب لكرة القدم الفرنسي هيرفيه رونار، الذي خرج مؤخراً من كأس أمم أفريقيا، قريب جداً من التعاقد مع المنتخب السعودي، وذلك رغم نفي بيانٌ التقارير المتداولة على نطاق واسع في المغرب، بأن رونار قد تقدم باستقالته. وأكد الاتحاد المغربي أن فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم والمدرب «تدارسا الرهانات المستقبلية للنخبة المغربية، واتفقا على عقد اجتماعات أخرى في الأيام المقبلة».
كما ترك المدرب البالغ 50 عاماً الباب مفتوحاً حول مستقبله مع المنتخب بقوله في مؤتمر صحافي خلال الدور الأول «أعلم أنه ينتظر مني الكثير لبطولة أفريقيا، الكثير منا، لنبقى مركزين على المنافسة. لن يكون لدي ما أقوله خلال هذه البطولة، وآمل في أن نكون معاً لأطول فترة ممكنة».
وبعد الخسارة، نشر المدرب رسالة عبر حساباته على مواقع التواصل جاء فيها «أريد أن أقول، في هذه اللحظة المؤلمة لكل محبي كرة القدم في المغرب، شكراً للاعبين الذين كانوا استثنائيين على مدى هذه الفترة الطويلة. أريد أن أقول لهم إني أحبهم وعليهم أن يتذكروا فقط أفضل ما في مغامرتنا. شكراً لكل الذين عملوا على نجاحنا».
وتولى رونار تدريب أسود الأطلس عام 2016، ويرتبط بعقد حتى 2022، وخلال الأعوام الماضية قاده إلى ربع النهائي في كأس الأمم الأفريقية 2017 قبل الخسارة أمام مصر، ونهائيات مونديال 2018، حيث خرج بصعوبة من الدور الأول عن مجموعة ضمت إسبانيا والبرتغال وإيران، في مشاركة أولى في النهائيات العالمية للمنتخب منذ عام 1998.
ويظل رونار حتى الآن المدرب الوحيد الذي تمكن من الفوز باللقب القاري مع منتخبين مختلفين (زامبيا 2012 وساحل العاج 2015).
ماليزيا كأس آسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة