كراوتش... لاعب نال حب جماهير كل أنديته

كراوتش... لاعب نال حب جماهير كل أنديته

المهاجم الإنجليزي المعتزل في الثامنة والثلاثين كان يملك مهارات فريدة واشتهر برقصة الإنسان الآلي
الاثنين - 13 ذو القعدة 1440 هـ - 15 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14839]
العملاق كراوتش وضع بصمته على منتخب إنجلترا وكل الأندية التي لعب لها
لندن: بول ويلسون
أعلن المهاجم الإنجليزي المخضرم بيتر كراوتش، البالغ من العمر 38 عاماً، اعتزاله كرة القدم بعد مسيرة حافلة مع الكثير من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، بما في ذلك توتنهام هوتسبير وبورتسموث وأستون فيلا وليفربول وستوك سيتي وبيرنلي، ونجح في أن يحافظ على شعبيته في كل مكان يذهب إليه، وهو أمر من الصعب أن تراه مع أي لاعب آخر. وربما يعود السبب في ذلك إلى تصرفاته اللطيفة ولياقته الجمة وتأثيره الواضح داخل الملعب وحماسه الشديد وعشقه للعبة كرة القدم. وكان كراوتش يحظى بإعجاب شديد في جميع أنحاء البلاد، نظرا لأنه يمتلك مجموعة من المهارات غير العادية.
في البداية، دعونا نتفق على أنه لا يمكن لأحد أن يصفه بأنه لاعب كرة قدم متكامل، لكن اللاعب الذي يتجاوز طوله المترين نجح في التغلب على الكثير من التصورات والتحيزات المسبقة والفوز بحب واحترام الجميع. وقال كراوتش إنه لو أخبره شخص ما في بداية مسيرته الكروية بأنه سوف يلعب 42 مباراة دولية مع المنتخب الإنجليزي ويلعب في نهائي دوري أبطال أوروبا مع ليفربول، فإنه كان سيعتقد أن هذا الشخص مجنون. لكن كراوتش فعل كل هذا وأكثر، ومع ذلك حافظ على تواضعه الشديد.
وكان كراوتش يتميز بالحس الفكاهي والسخرية حتى من نفسه، وهو الأمر الذي ساعده على الانخراط في العمل الإعلامي. وطوال تاريخه الطويل الذي استمر لما يقرب من 20 عاما، لم يكن لكراوتش سوى عدد قليل من الأعداء والنقاد، وفي نفس الوقت فإن تفوقه ومشاركته في مشروعات بعيدة عن كرة القدم قد أكسبته المزيد من الأصدقاء والمتابعين.
ويجب الإشارة إلى أن معظم لاعبي كرة القدم الناجحين محبوبون من جماهير أنديتهم فقط ومكروهون من أنصار الفرق المنافسة. لكن كراوتش كان محبوبا من الجميع، وكأنه حالة فريدة من نوعها. وعلى الرغم من أنه لم يكن يشارك إلا نادرا مع نادي بيرنلي في الجزء الأخير من الموسم الماضي، فقد كان مشجعو الفريق يشعرون بالسعادة لرؤيته، كما كان جمهور ستوك سيتي يشعر بالأسف لرحيله وخسارته. وهناك دائماً شعور لدى عشاق كرة القدم بالرغبة الشديدة في رؤية أفضل لاعبي كرة القدم بصورة شخصية لأن المرء قد لا يراهم مرة أخرى. وعلى الرغم من أن كراوتش لا يعد واحدا من أمهر اللاعبين في تاريخ إنجلترا، فإن الجمهور كان دائما يستمتع برؤية هذا اللاعب.
لقد برز كراوتش لأول مرة على الساحة الكروية مع نادي كوينز بارك رينجرز في موسم 2000 - 2001 بعدما قضى عامين مع نادي توتنهام هوتسبير من دون أن يلعب أي مباراة مع الفريق الأول. وبعدما أحرز كراوتش عشرة أهداف في 42 مباراة، سرعان ما شق طريقه نحو الدوري الإنجليزي الممتاز مع أستون فيلا وبورتسموث.
وبعد ذلك، اختاره المدير الفني هاري ريدناب للانتقال إلى نادي ساوثهامبتون، قبل أن يحط الرحال مع نادي ليفربول بطل أوروبا. وعلى الرغم من أن كراوتش لم يحقق نجاحا كبيرا خلال السنوات الثلاث التي لعبها في ليفربول، فإن جمهور الريدز كان يتغنى باسمه. وبعد ذلك، لعب كراوتش موسمين مع نادي بورتسموث وثلاثة مواسم مع توتنهام هوتسبير، ويفتخر دائما بأنه أحرز هدفا في مانشستر سيتي ضمن لتوتنهام هوتسبير المشاركة في دوري أبطال أوروبا لأول مرة، قبل أن يشارك بصفة أساسية وهو في الثلاثينيات من عمره مع نادي ستوك سيتي الذي ظل يلعب معه ثماني سنوات.
أما مشواره الدولي مع المنتخب الإنجليزي فكان مشهورا برقصة الإنسان الآلي التي احتفل بها عندما سجل ثلاثة أهداف في مرمى منتخب جامايكا في مباراة ودية، لكنه لم يحقق إنجازا كبيرا مع المنتخب الإنجليزي. ومع ذلك، يظل سجله التهديفي على المستوى الدولي مثيرا للإعجاب، رغم فشله في تسجيل أهداف في كأس العالم بألمانيا عام 2006 بنفس الطريقة التي أحرز بها هدفه الشهير لليفربول في مرمى غلاطة سراي التركي في الموسم التالي. لقد سجل كراوتش 22 هدفا في 42 مباراة مع المنتخب الإنجليزي، أي بمعدل يتجاوز هدفا كل مباراتين أو 0.52 هدف في كل مباراة، وهو ما يضعه في مصاف نجوم كبار في تاريخ الكرة الإنجليزية مثل ألان شيرار وبوبي تشارلتون وواين روني.
ولا يعد هذا بالأمر السيئ بالنسبة للاعب لم يتمكن في البداية من ترك بصمة واضحة مع نادي توتنهام هوتسبير. وقال كراوتش عن ذلك: «عندما كنت متدرباً في السابعة عشرة من عمري، كان هناك عشرة مهاجمين يعترضون طريقي للوصول إلى الفريق الأول. لقد أعارني النادي إلى دولويتش هاملت ثم إلى نادي آي إف كيه هاسليهولم في السويد. لم تكن البداية مبشرة، حتى نكون صادقين، ولم يكن كثيرون يتوقعون نجاحي بهذه الصورة في ذلك الوقت».
ويعد كراوتش من أبرز لاعبي كرة القدم في جيله وقد لعب ضمن صفوف 11 ناديا خلال مسيرة احترافية استمرت 21 عاما، منها أندية ليفربول وأستون فيلا وستوك سيتي وبيرنلي.
وشارك كراوتش في 42 مباراة دولية ضمن صفوف المنتخب الإنجليزي، سجل خلالها 22 هدفا. وقال كراوتش: «إذا أخبرتموني وأنا في السابعة عشرة من عمري، بأنني سأشارك في بطولات كأس العالم وأصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا وأفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي وأسجل 100 هدف في الدوري الإنجليزي الممتاز، كنت سأتفاداكم بأي شكل».
وأضاف «هو بالتأكيد حلم تحول إلى حقيقة. لعبتنا الرائعة منحتني كل شيء. أنا ممتن للغاية لكل من ساعدني للوصول لتلك المرحلة والبقاء بها لفترة طويلة».
المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة