باريس ولندن وبرلين تدعو إلى وقف التصعيد في الملف النووي الإيراني

باريس ولندن وبرلين تدعو إلى وقف التصعيد في الملف النووي الإيراني

الأحد - 11 ذو القعدة 1440 هـ - 14 يوليو 2019 مـ
محطة الماء الثقيل الإيرانية «آراك» والمتوقفة عن العمل بموجب الاتفاق النووي (إ.ب.أ)
باريس: «الشرق الأوسط أونلاين»
دعت فرنسا وألمانيا وبريطانيا، الدول الأوروبية الثلاث الموقعة على الاتفاق النووي الإيراني عام 2015. في بيان مشترك اليوم (الأحد)، إلى «وقف تصعيد التوتر واستئناف الحوار» في ملف إيران النووي.

وقالت الدول الثلاث في بيان أصدرته الرئاسة الفرنسية: «نحن قلقون لخطر تقويض الاتفاق تحت ضغط العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة وبعد قرار إيران عدم تنفيذ كثير من البنود المحورية في الاتفاق».

وكانت الدول الثلاث قد دعت طهران أوائل الأسبوع الماضي، إلى الوقف الفوري لقرار زيادة تخصيب اليورانيوم فوق حدّ 3.67 في المائة، بعد إعلان طهران أنها ستباشر التخصيب بنسبة محظورة بموجب الاتفاق حول برنامجها النووي.

بدوره، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم (الأحد)، إن بلاده مستعدة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة الأميركية إذا رفعت واشنطن العقوبات عن طهران، وعادت إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015 الذي انسحبت منه العام الماضي.

وتدهورت العلاقات بين طهران وواشنطن بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مايو (أيار) 2018، الانسحاب من الاتفاق النووي وإعادة فرض عقوبات اقتصادية على إيران.
ايران عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة