بالفيديو... مداهمة «جريئة» لغواصة محملة بأطنان من الكوكايين

بالفيديو... مداهمة «جريئة» لغواصة محملة بأطنان من الكوكايين

نفذها خفر السواحل الأميركي خلال مطاردة شرق المحيط الهادي
السبت - 11 ذو القعدة 1440 هـ - 13 يوليو 2019 مـ
أحد عناصر خفر السواحل يحاول فتح الجزء العلوي من الغواصة (سي إن إن)

نشر خفر السواحل الأميركي شريط فيديو، يوم الخميس، يظهر عملية اعتراض مركبة مائية حاولت تهريب المخدرات في البحار، حيث عثروا على أكثر من 17 ألف رطل (8.5 طن) من الكوكايين داخلها، بحسب تقرير نشره موقع شبكة «سي إن إن».

وقام خفر السواحل بهذه العملية في يونيو (حزيران) شرق المحيط الهادي.

وفي مقطع الفيديو، يظهر أفراد خفر السواحل وهم يلقون القبض على غواصة وهي تحاول عبور المحيط، حيث قام الجنود بالقفز على الغواصة وفتح الجزء العلوي منها، ليعثروا على المهربين والمخدرات.

وقال اللفتنانت كوماندر ستيفن بريكي لشبكة «سي إن إن»: «في الأعوام الأربعة الماضية، كانت هناك زيادة في عمليات تهريب المخدرات من أميركا الوسطى والجنوبية باستخدام هذه السفن».





وتُعتبر هذه المركبات نادرة نسبياً، وهي مكلّفة للبناء، وعلى العصابات أن تبنيها في أعماق الأدغال لتجنب اكتشافها. وبمجرد تحميلها المخدرات وتسييرها بالمحيط، يصعب كثيراً على السلطات العثور عليها، بحسب بريكي.

وأضاف: «حتى لو تمكّن خفر السواحل من الإمساك بالسفينة، فيجب أن يكونوا سريعين لأن كل سفينة مبنية بطريقة تمكّنها من الغرق وتدمير الأدلة في غضون دقائق».

وأكد بريكي أن هذا الأمر ليس بالسهل، ولا يوقف خفر السواحل سوى ما يقدر بنحو 11 في المائة من السفن التي تمر عبر شرق المحيط الهادئ، وهي منطقة قال بريكي إنها كانت بحجم الولايات المتحدة بأكملها.

وجزء من المشكلة هو أن 70 في المائة من أسطول خفر السواحل يزيد عمره على 50 عاماً، لذا فآلياتهم بطيئة، وتتطلب الكثير من الصيانة قبل قيامها بمهمات.

وأوضح بريكي: «إنها ليست فعالة حقاً بما يكفي لمواجهة هذا التهديد الجديد».

وكان على متن السفينة خمسة أشخاص، تم تسليمهم بعد ذلك إلى إدارة مكافحة المخدرات الأميركية لمحاكمتهم.


أميركا المخدرات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة