الأمير تركي بن عبد الله يكرم بنك الرياض

الأمير تركي بن عبد الله يكرم بنك الرياض

احتفالية بمرور 40 عاما على تأسيس نادي الرياض الأدبي
الأحد - 20 ذو القعدة 1435 هـ - 14 سبتمبر 2014 مـ

* كرّم الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، وبحضور الأدباء والمثقفين، مساء أول من أمس في مركز الملك فهد الثقافي، بنك الرياض لرعايته الاحتفالية الخاصة بمرور أربعين عاما على تأسيس نادي الرياض الأدبي، وذلك تقديرا لدور البنك ومساهمته في إقامة هذه الفعالية برمزيتها الثقافية الرفيعة.
ووجه محمد الربيعة نائب الرئيس التنفيذي المشرف العام على خدمة المجتمع في بنك الرياض تهنئته لنادي الرياض الأدبي بمرور أربعين عاما على تأسيسه، وما حققه خلال العقود الماضية من إنجازات متواترة أسهمت في إثراء المشهد الثقافي في السعودية، وتسليط الضوء على التدفقات الفكرية والأدبية لمبدعي الوطن.
وعد الربيعة أن المساهمة في هذه المناسبة المرتبطة بنادي الرياض الأدبي تعد أحد أبرز الشركاء الاستراتيجيين لبنك الرياض، ويجمع بين الجانبين الكثير من المبادرات الفاعلة والرامية لتحفيز البيئة الثقافية والأدبية في السعودية، وإعلاء شأن «الكلمة» على اعتبارها أحد العناوين البارزة لإحداث تنمية شاملة.
واشتملت الاحتفالية على سلسلة من الفعاليات والكلمات التي استعرضت مسيرة النادي، إلى جانب قصائد شعرية وفيلم وثائقي وأوبريت غنائي، في الوقت الذي تم فيه خلال الحفل تكريم رؤساء النادي السابقين الذين تعاقبوا على رئاسته خلال العقود الماضية، وكذلك تكريم الجهات الداعمة للجان الثقافية ورعاة الحفل.
يشار إلى أن بنك الرياض يولي قطاع الثقافة والأدب أهمية قصوى في برامجه الموجهة لخدمة المجتمع، حيث يتبنى البنك الكثير من المبادرات التي أطلقها في هذا الجانب بالشراكة المجتمعية من عدد من الأندية الأدبية في السعودية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة