لندن وبرلين تدعوان طهران للوقف الفوري لقرار زيادة تخصيب اليورانيوم

لندن وبرلين تدعوان طهران للوقف الفوري لقرار زيادة تخصيب اليورانيوم

الأحد - 5 ذو القعدة 1440 هـ - 07 يوليو 2019 مـ
مسؤولون إيرانيون خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن تقليص الالتزامات النووية وزيادة نسبة تخصيب اليورانيوم (إ.ب.أ)

حضّت بريطانيا، اليوم (الأحد)، إيران، على «الوقف الفوري» لعمليات تخصيب اليورانيوم فوق حدّ 3.67 في المائة، بعد ساعات على إعلان طهران أنها ستباشر التخصيب بنسبة محظورة بموجب الاتفاق حول برنامجها النووي.

وأعلنت وزارة الخارجية البريطانية، في بيان، أنّ «إيران خالفت بنود الاتفاق النووي... وفيما تبقى المملكة المتحدة ملتزمة بالكامل بالاتفاق، ينبغي أن تتوقف إيران فوراً، وتتراجع عن كل الأنشطة التي لا تنسجم مع التزاماتها».

بدورها، حثت ألمانيا إيران، اليوم، على التوقف عن اتخاذ إجراءات من شأنها تقويض الاتفاق النووي (تقصد زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم بما يتجاوز المستوى الذي يسمح به الاتفاق).

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية: «يساورنا قلق بالغ من إعلان إيران أنها بدأت في تخصيب اليورانيوم فوق المستوى المسموح به، وهو 3.67 في المائة». وتابع: «نحث إيران بشدة على وقف جميع الأنشطة التي تتعارض مع التزاماتها بموجب الاتفاق النووي والعدول عنها»، مضيفاً أن ألمانيا على اتصال مع بريطانيا وفرنسا، المشاركتين الأوروبيتين الأخريين في الاتفاق النووي، لتحديد الخطوات التالية.

وأعلنت إيران اليوم  - في انتهاك جديد للاتفاق النووي - أنها ستقلص التزاماتها بالاتفاق المبرم مع القوى العالمية عام 2015، إذ سترفع مستوى تخصيب اليورانيوم إلى مستوى قال مسؤولون في وقت سابق إنه 5 في المائة، وذلك لإنتاج وقود لمحطات توليد الكهرباء.

وقال مسؤولون إيرانيون كبار، في مؤتمر صحافي، إن طهران ستواصل تقليص التزاماتها كل 60 يوماً ما لم تتحرك الدول الموقعة الأخرى على الاتفاق لحمايته من العقوبات الأميركية، لكنهم تركوا الباب مفتوحاً أمام الدبلوماسية.


ايران النووي الايراني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة