علماء يكتشفون نوعا من الزواحف الطائرة يشبه مخلوقات فيلم «أفاتار»

علماء يكتشفون نوعا من الزواحف الطائرة يشبه مخلوقات فيلم «أفاتار»

كان له كيس حنجرة مثل البجع ويتغذى على الأسماك الصغيرة
الأحد - 20 ذو القعدة 1435 هـ - 14 سبتمبر 2014 مـ
رسم تخيلي لإيكراندراكو أفاتار الذي اكتشف في الصين وكان يعيش قبل 120 مليون سنة (رويترز)

شمل فيلم الخيال العلمي «أفاتار» للمخرج جيمس كاميرون مشاهد مذهلة بصريا، منها مخلوقات طائرة تمتطيها كائنات زرقاء اللون تشبه البشر تواجه تدميرا بيئيا على قمر أطلق عليه «باندورا».

واتضح أن حيوانا يشبه للغاية مخلوقات فيلم «أفاتار» الخيالية التي سميت «إيكران» عاش بالفعل على كوكب الأرض قبل ملايين السنين.

وأعلن علماء اكتشاف حفريات في الصين لنوع من الزواحف الطائرة (بتروصور) عاش قبل 120 مليون سنة، وكان يشبه بدرجة كبيرة للغاية المخلوقات الخيالية التي جاءت في فيلم «أفاتار» الذي عرض عام 2009.

وأطلق على الحيوان المكتشف «إيكراندراسي أفاتار» ويعني «التنين إيكران». وقال العلماء إن «إيكراندراسي» كان له كيس حنجرة يشبه ذلك الموجود في طيور البجع. وأضافوا أنه كان يتغذى على الأرجح على الأسماك الصغيرة حيث كان يطير بالقرب من سطح ماء البحيرات ليلتقط فرائسه.

وقال العلماء إن «إيكراندراسي» ربما كان يخزن ما يفترسه في كيس الحنجرة.

وقال شياو لين وانغ عالم الحفريات بمعهد الحفريات الفقارية وأنثروبولوجيا الحفريات بالأكاديمية الصينية للعلوم في بكين وأحد العلماء: «هيكل الرأس في نوع بتروصور. هذا يشبه المخلوق إيكران في فيلم (أفاتار)».

وأضاف: «بالطبع لا يمكن لأي شخص أو أي شيء أن يمتطي هذا النوع من الزواحف الطائرة».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة