وزير إسرائيلي: زيادة إيران تخصيب اليورانيوم «خطوة» صوب صنع قنبلة

وزير إسرائيلي: زيادة إيران تخصيب اليورانيوم «خطوة» صوب صنع قنبلة

الأحد - 5 ذو القعدة 1440 هـ - 07 يوليو 2019 مـ
وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز (أرشيفية - رويترز)

وصف وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز، اليوم (الأحد)، الزيادة التي أعلنتها إيران في تخصيب اليورانيوم بأنها زيادة طفيفة، لكنه اتهم طهران بكسر القيود المتفق عليها دولياً على مشروعاتها النووية، وبالمضي قدماً صوب إنتاج قنبلة.

وقال شتاينتز، وهو عضو حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الأمنية، لتلفزيون «واي نت» الإسرائيلي: «إيران بدأت - ورغم أنها زيادة طفيفة في الوقت الحالي - فقد بدأت زيادة مستوى التخصيب وكسر القيود المفروضة عليها في هذا الصدد». وأضاف «يعني ذلك... أنها تتجاهل الخطوط الحمراء المتفَق عليها (...) وأنها بدأت مسيرتها... مسيرة ليست بالبسيطة تجاه إنتاج أسلحة نووية».

وكانت إيران قد أكدت اليوم أنها ستقلص التزاماتها بالاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية عام 2015، إذ سترفع مستوى تخصيب اليورانيوم إلى مستوى قال مسؤولون في وقت سابق إنه خمسة في المائة، وذلك لإنتاج وقود لمحطات توليد الكهرباء.

وقال مسؤولون إيرانيون كبار في مؤتمر صحافي إن طهران ستواصل تقليص التزاماتها كل 60 يوماً، ما لم تتحرك الدول الموقعة الأخرى على الاتفاق لحمايته من العقوبات الأميركية، لكنهم تركوا الباب مفتوحاً أمام الدبلوماسية.

وصرح المسؤولون الإيرانيون بأن «الأوروبيين فشلوا في الوفاء بالتزاماتهم في الاتفاق»

وقال بهروز كمالوندي المتحدث باسم الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية للصحافيين إن إيران ستستأنف «خلال ساعات» تخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى من 3.67 في المائة دون كشف نسبة التخصيب الجديدة.


اسرائيل ايران التوترات إيران النووي الايراني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة