برنت ينزل دون 98 دولارا متأثرا بضعف الطلب وصعود الدولار

برنت ينزل دون 98 دولارا متأثرا بضعف الطلب وصعود الدولار

الذهب عند أقل سعر في 7 أشهر ونصف الشهر وسط ترقب لاجتماع المركزي الأميركي
السبت - 19 ذو القعدة 1435 هـ - 13 سبتمبر 2014 مـ

انخفض سعر العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت دون 98 دولارا للبرميل أمس (الجمعة) متأثرا بالمخاوف من ضعف الطلب ووفرة المعروض إلى جانب قوة الدولار.
وسجل سعر برنت في العقود الآجلة انخفاضا شديدا هذا الأسبوع وبلغ أدنى مستوياته في عامين يوم الخميس الماضي عند 72.‏96 دولار للبرميل. ولاقى دعما من عمليات شراء لتغطية مراكز البيع أوائل جلسة التعامل، ولكن بحلول الوقت لفتح السوق الأميركية عاود برنت تراجعه.
وانخفض سعر مزيج برنت في عقود أكتوبر (تشرين الأول) 36 سنتا إلى 72.‏97 دولار للبرميل بحلول الساعة 13:45 بتوقيت غرينتش، ويتجه خام القياس الأوروبي لتسجيل أكبر خسارة أسبوعية منذ الأسبوع المنتهي في أول أغسطس (آب).
وهبط سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي 15 سنتا إلى 68.‏92 دولار للبرميل بعد أن أغلق مرتفعا 16.‏1 دولار في الجلسة السابقة.
وقال محللون إن السوق لقيت بعض الدعم بعد بلوغها أدنى مستويات لها في عدة سنوات يوم الخميس الماضي ويرى بعض المستثمرين أن النفط شهد إفراطا في البيع.
وواجه الخام موجة بيع مكثفة يوم الخميس الماضي بسبب ما ورد في التقرير الشهري لوكالة الطاقة الدولية من أن ضعف الاستهلاك في الصين وأوروبا تسبب في تباطؤ نمو الطلب العالمي على النفط بوتيرة ملحوظة.
وخفضت الوكالة توقعاتها لنمو الطلب بواقع 150 ألف برميل يوميا إلى 900 ألف برميل يوميا لعام 2014 وبمقدار 100 ألف برميل يوميا إلى 2.‏1 مليون برميل يوميا في 2015.
وفضلا عن زيادة إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة ارتفع الإنتاج الليبي إلى أكثر قليلا من 800 ألف برميل يوميا ومن المتوقع وصوله إلى مليون برميل يوميا في أكتوبر.
وكانت السعودية التي تملك أكبر فائض في الطاقة الإنتاجية في العالم خفضت الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يوميا في أغسطس.
وعانت السلع الأولية تحت وطأة قوة الدولار، إذ يتجه مؤشر العملة الأميركية إلى تسجيل تاسع مكاسبه الأسبوعية على التوالي في أطول موجة صعود منذ عام 1997.
ويجعل صعود الدولار السلع الأولية المقومة بالعملة الأميركية أغلى ثمنا على المشترين من حائزي العملات الأخرى.
وتعافى برنت من أدنى مستوى له في عامين الذي سجله يوم الخميس الماضي بعد أن حذرت روسيا الولايات المتحدة من أن أي ضربات جوية توجه للإسلاميين المتشددين في سوريا من دون موافقة مجلس الأمن الدولي ستكون عملا عدوانيا. وأثار ذلك احتمال نشوب مواجهة جديدة بين موسكو والغرب.
وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات أشد على روسيا دخلت حيز التنفيذ أمس (الجمعة) وتستهدف بعض الأفراد والشركات المملوكة للدولة، لكن قد يجري رفعها إذا التزمت موسكو بوقف إطلاق النار بين كييف والانفصاليين الموالين لروسيا. غير أن روسيا وصفت الإجراءات الجديدة بأنها مناهضة للسلام.
وتراجعت أسعار الذهب إلى أدنى مستوياتها في 7 أشهر ونصف الشهر أمس (الجمعة) أيضا متأثرا بتكهنات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة العام المقبل وبتحركات مؤشر الدولار الذي اتجه لتسجيل أطول موجة صعود له منذ عام 1997.
ويتجه المعدن النفيس لتسجيل أكبر خسائره الأسبوعية منذ أواخر مايو (أيار) بهبوطه 4.‏2 في المائة. وأثر هبوط الذهب على معادن نفيسة أخرى، حيث بلغ البلاتين أدنى مستوى له منذ بداية العام 40.‏1350 دولار للأوقية/ الأونصة.
ونزل سعر الذهب في المعاملات الفورية إلى أدنى مستوى له منذ 23 من يناير (كانون الثاني) عند 95.‏1231 دولار للأوقية. وبحلول الساعة 13:47 بتوقيت غرينتش سجل المعدن انخفاضا نسبته 4.‏0 في المائة ليصل إلى 70.‏1235 دولار للأوقية. وانخفض سعر الذهب في العقود الأميركية الآجلة لتسليم ديسمبر (كانون الأول) 80.‏2 دولار إلى 20.‏1236 دولار للأوقية.
ويعاني الذهب من تزايد التوقعات بأن المركزي الأميركي سيرفع أسعار الفائدة في عام 2015 وهي خطوة ستعزز الدولار المقوم به المعدن الأصفر، بينما تزيد من تكلفة حيازة الذهب الذي لا يدر فائدة.
وصعد مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات الرئيسة 9 أسابيع متتالية مع اقتراب برنامج التيسير الكمي الذي يتبناه مجلس الاحتياطي من نهايته المتوقعة في أكتوبر. وضخ البنك المركزي نحو 4 تريليونات دولار في الاقتصاد بموجب هذا البرنامج.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى تراجعت الفضة 2.‏0 في المائة إلى 61.‏18 دولار للأوقية لتسجل أدنى مستوى لها في 14 شهرا وتتجه نحو تكبد ثامن خسارة أسبوعية لها في 9 أسابيع. ونزل البلاتين 5.‏0 في المائة إلى 50.‏1357 دولار للأوقية.
وسجل البلاديوم أسوأ أداء بين المعادن النفيسة هذا الأسبوع، إذ هبط نحو 7 في المائة في أكبر خسارة أسبوعية له منذ يونيو (حزيران) 2013. وتراجع المعدن 8.‏0 في المائة إلى 32.‏822 دولار للأوقية.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة