جوبا تنفي مزاعم حول مقتل 100 شخص في أعمال عنف جديدة

جوبا تنفي مزاعم حول مقتل 100 شخص في أعمال عنف جديدة

الجمعة - 3 ذو القعدة 1440 هـ - 05 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14829]

نفى جيش جنوب السودان بشدة تقرير الأمم المتحدة في جنوب السودان «يونميس»، الذي قال إن القوات الحكومية قتلت مدنيين في الاستوائية الوسطى، وشدد مسؤول في الجيش على التزامه ببنود اتفاق السلام، الذي تم توقيعه العام الماضي مع فصائل المعارضة.

وقال المتحدث باسم جيش جنوب السودان لول روي كوانق لـ«الشرق الأوسط» إن القوات الحكومية لم ترتكب أي انتهاكات ضد المدنيين كما زعم تقرير الأمم المتحدة أول من أمس، مضيفا: «نحن ملتزمون ببنود اتفاق السلام الذي وقعناه في سبتمبر (أيلول) 2018، وملتزمون بوقف إطلاق النار. والآن ننفذ بنود الترتيبات الأمنية مع فصائل المعارضة التي وقعت معنا اتفاق السلام». كما ناشد بعثة الأمم المتحدة في بلاده بتوخي الدقة في تقاريرها، وإثبات اتهاماتها ضد الجيش، موضحا أن تقرير البعثة الأممية «مليء بالعموميات، ولا توجد فيه معلومات ملموسة ومحددة... ومكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنوب السودان لديه نيات خبيثة ضد بلادنا».

وطالب كوانق بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان بتحديد القرى، التي تم فيها ارتكاب فظائع للسماح للقوات المسلحة بإجراء تحقيقات شاملة والوصول إلى الجناة، وقال إن التقرير «يتحدث عن أشياء كثيرة واتهامات مروعة. ولذلك نطالب البعثة بأن توضح لنا أسماء الأماكن التي وقعت فيها هذه الانتهاكات المزعومة»، مشددا على أن الجيش لديه قوانين يحاسب ويعاقب بها قواته عند ارتكاب أخطاء وانتهاكات ضد المدنيين.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان «يونميس» قد أعلنت أول من أمس عن تفاقم النزاع في منطقة الاستوائية الوسطى منذ توقيع اتفاق السلام عام 2018، ما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين على أيدي الأطراف المتنازعة، وذكر أحدث تقرير للبعثة الأممية أن المدنيين تعرضوا إلى استهداف متعمد ووحشي، وأن 104 أشخاص على الأقل قتلوا في هجمات على قرى في منطقة ياي في الاستوائية الوسطى. كما قال التقرير إن نحو مائة امرأة وفتاة تعرضن للعنف، وإن جلهن تم أسرهن على أيدي الجماعات المسلحة.

إلى ذلك، عين الرئيس الكيني أوهورو كينياتا نائب الرئيس السابق كالونزو موسيوكا مبعوثاً خاصاً لبلاده في جنوب السودان، وقالت وزارة الخارجية في نيروبي في رسالة «لقد عين رئيس الجمهورية أوهورو كينياتا الدكتور كالونزو موسيوكا نائب الرئيس السابق كمبعوث خاص إلى جمهورية جنوب السودان».

وأوضحت الرسالة أن تعيين موسيوكا مبعوثاً يؤكد التزام كينيا بتحقيق الرخاء المشترك في المنطقة، والسعي لتحقيق سلام واستقرار دائمين في جنوب السودان، وذلك من خلال الإسراع في تنفيذ اتفاق تنشيط السلام الذي تم توقيعه العام الماضي بين الحكومة وفصائل المعارضة المختلفة.


السودان South Sudan

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة