خادم الحرمين ووزير الخارجية الأميركي استعرضا الجهود المبذولة للتصدي للإرهاب في المنطقة

خادم الحرمين ووزير الخارجية الأميركي استعرضا الجهود المبذولة للتصدي للإرهاب في المنطقة

المباحثات شملت التطورات الإقليمية والدولية
الجمعة - 18 ذو القعدة 1435 هـ - 12 سبتمبر 2014 مـ
خادم الحرمين الشريفين لدى اجتماعه مع كيري في جدة أمس بحضور ولي العهد السعودي (واس)

استعرض خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، ووزير الخارجية الأميركي جون كيري، الجهود المبذولة للتصدي للإرهاب في المنطقة وللتنظيمات المتطرفة التي تقف وراءه، إضافة إلى مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.
جاء ذلك لدى استقبال الملك عبد الله بن عبد العزيز في قصره بجدة مساء أمس، الوزير الأميركي والوفد المرافق له، الذي نقل لخادم الحرمين الشريفين تحيات وتقدير الرئيس الأميركي باراك أوباما.
حضر اللقاء الأمير سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، والأمير بندر بن سلطان بن عبد العزيز أمين عام مجلس الأمن الوطني المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين، والأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز رئيس الاستخبارات العامة، والأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية، والأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز نائب وزير الخارجية، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس ديوان ولي العهد المستشار الخاص له.
كما حضر اللقاء سفير السعودية لدى الولايات المتحدة عادل بن أحمد الجبير، والسفير الأميركي لدى السعودية الدكتور جوزيف ويستفال.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة