وفاة شخص أثناء مشاهدته فيلم رعب في سينما بتايلاند

وفاة شخص أثناء مشاهدته فيلم رعب في سينما بتايلاند

الأربعاء - 29 شوال 1440 هـ - 03 يوليو 2019 مـ
سيارة الإسعاف أثناء نقلها لجثة الرجل إلى المستشفى (ديلي ميل)
باتايا: «الشرق الأوسط أونلاين»
توفي مسن بريطاني داخل إحدى قاعات السينما في تايلاند أثناء مشاهدته فيلم الرعب الشهير Annabelle Comes Home (أنابيل تعود إلى المنزل).
وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد كان الرجل البالغ من العمر 77 عاماً، يقضي عطلته في مدينة باتايا بتايلاند، عندما قرر الذهاب إلى السينما لمشاهدة الفيلم.
ولكن بعد انتهاء الفيلم وإضاءة أنوار قاعة العرض، لاحظت السيدة التي كانت تجلس بجوار الرجل أنه قد مات، الأمر الذي أصابها بالصدمة، وصاحت بصوت عال لاستدعاء موظفي السينما الذين اتصلوا بالطوارئ في الحال.
وأعلن طبيب الطوارئ وفاة الرجل داخل قاعة السينما، وتم إخراج جثته المغطاة من باب جانبي ونقلها للمستشفى في سيارة إسعاف، وذلك بغرض إجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة سبب الوفاة.
ومن جهته، قال عقيد الشرطة بولباتهام ثماشات: «تم إخطار الشرطة بأن الرجل توفي في الساعة الثامنة مساء داخل إحدى قاعات السينما الموجودة في مركز تجاري في باتايا».
وتابع: «من التحقيق الأولي، لم يتم معرفة سبب وفاة الرجل، لكن الأطباء سيقومون بإجراء تشريح للجثة لمعرفة سبب الوفاة».
ويعتبر فيلم «Annabelle comes home»، هو الجزء الثالث من سلسلة أفلام أنابيل، المتفرّعة من السلسلة الأكبر «the conjuring»، التي تعتبر إحدى أنجح سلاسل أفلام الرعب.
وقد حقق الجزء الجديد إيرادات عالية جدا خلال أسبوع واحد من عرضه؛ حيث بلغ إجمالي إيراداته حول العالم 78 مليون دولار حتى الآن.
تايلاند تايلاند

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة