تمويل أوروبي «في الوقت المناسب» لقطاع التعليم الفلسطيني

تمويل أوروبي «في الوقت المناسب» لقطاع التعليم الفلسطيني

الأربعاء - 1 ذو القعدة 1440 هـ - 03 يوليو 2019 مـ رقم العدد [ 14827]

وقّعت الحكومة الفلسطينية، اليوم (الثلاثاء)، اتفاقية دعم مالي من دول أوروبية لقطاع التعليم الفلسطيني بقيمة 22 مليون يورو.
وجرى توقيع الاتفاقية مع مركز التنسيق لشركاء التمويل المشترك في قطاع التعليم الفلسطيني لدعم المرحلة الثالثة من برنامج التمويل المشترك (JFA III) المموّل أوروبياً.
ووقّع الاتفاقية عن الجانب الفلسطيني وزير المالية شكري بشارة، ووزير التربية والتعليم مروان عورتاني، وعن المانحين ممثل آيرلندا لدى فلسطين جوناثان كونلون، وممثلة فنلندا لدى فلسطين آنا كايسا هايكنين، ونائب
ممثلية النرويج لدى فلسطين أوني رامبول، ومدير مكتب بنك التنمية الألماني في فلسطين جوناس بلوم.
وشكر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، الذي حضر مراسم توقيع الاتفاقية في مدينة رام الله، كلاً من فنلندا وآيرلندا والنرويج وألمانيا على تمويلهم المشترك لدعم قطاع التعليم الفلسطيني ليصبح مجموع هذا التمويل منذ عام 2010 نحو 150 مليون يورو.
وقال أشتية: «يأتي هذا التمويل في الوقت المناسب في ظل اشتداد الأزمة المالية التي نواجهها، من أجل تعزيز الاستراتيجية الوطنية في التعليم، لأن التعليم بالنسبة إلينا هو استراتيجية بقاء».
بدوره، قال ممثل آيرلندا إن هذا الدعم يستهدف تحسين جودة التعليم الفلسطيني من منطلق حق الإنسان في التعليم، والتماشي مع خطط التنمية المستدامة. وأكد دعم حل الدولتين، وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، والتطلع إلى المزيد من التعاون المشترك في هذا الإطار.
وتندرج الاتفاقية الموقّعة ضمن المرحلة الثالثة من برنامج التمويل المشترك (JFA III) بهدف مواصلة دعم وتطوير وإصلاح قطاع التعليم في فلسطين، بما يتماشى مع أجندة السياسة الوطنية 2017 - 2022، ودعم تنفيذ الخطة الاستراتيجية لقطاع التعليم مع التركيز على التعليم العام.
وبرنامج التمويل المشترك هو آلية تمويل تم إنشاؤها في عام 2010، لتوفير مصدر للتمويل لدعم ميزانية التنمية في وزارة التعليم الفلسطينية.


فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة