نتنياهو: أبلغنا ترمب بمهمة تجسس على إيران

نتنياهو: أبلغنا ترمب بمهمة تجسس على إيران

رئيس الوزراء الإسرائيلي يؤكد حصول بلاده على وثائق نووية تنفي طهران وجودها
الثلاثاء - 29 شوال 1440 هـ - 02 يوليو 2019 مـ
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم (الثلاثاء)، إنه أبلغ الرئيس الأميركي دونالد ترمب مسبقاً بما وصفته إسرائيل بـ«مهمة للمخابرات في طهران» العام الماضي، للاستيلاء على وثائق نووية إيرانية سرية.

وكان نتنياهو أعلن في أبريل (نيسان) 2018 أن فريقاً من جهاز «الموساد» نجح في الاستيلاء على آلاف الوثائق السرية من إيران، والتي أثبتت انتهاج إيران في السابق برنامجاً للأسلحة نووية.

واستند ترمب لتلك الوثائق عندما اتخذ قراراً في الشهر التالي بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني المبرم في عام 2015.

وتنفي إيران أنها سعت من قبل لامتلاك أسلحة نووية، واتهمت إسرائيل باختلاق مهمة طهران والوثائق السرية.

وقال نتنياهو، بينما كان يمنح (الثلاثاء) جائزة الأمن القومي الإسرائيلي لفريق الموساد الذي استولى على تلك الوثائق، إنه ناقش تلك العملية مع ترمب قبل تنفيذها، وذلك عندما التقى معه خلال منتدى دافوس في يناير (كانون الثاني) 2018.

وقال نتنياهو: «سألني عما إذا كانت الوثائق خطيرة، وأبلغته بأنه كان هناك خطر ليس بسيطاً، والنتيجة بررت هذا الخطر».

وأضاف نتنياهو أنه عندما قدّم لترمب في البيت الأبيض فيما بعد النتائج الرئيسية التي توصل إليها تحليل إسرائيلي لهذه الوثائق «عبّر الرئيس عن تقديره لهذه الجرأة».

وقال نتنياهو: «ليس لديّ أي شك في أن ذلك ساهم في جعله يتحقق من صحة قراره بالانسحاب من هذا الاتفاق (النووي الإيراني) الخطير».

وتصاعد التوتر في الخليج على مدى الأسابيع الماضية بعدما أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات على إيران.

وقال مسؤولو الموساد إن عملية طهران نُفذت في فبراير (شباط) 2018، لكن دون الكشف عن تفاصيل بشأن كيفية جلب الوثائق من إيران إلى إسرائيل.


اسرائيل ايران النووي الايراني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة