استئناف المباحثات حول النووي الإيراني اليوم في فيينا

استئناف المباحثات حول النووي الإيراني اليوم في فيينا

نائب وزير خارجية إيران: نأمل أن نتوصل إلى المزيد من التفاهم
الجمعة - 18 ذو القعدة 1435 هـ - 12 سبتمبر 2014 مـ رقم العدد [ 13072]

قالت ايران انه على القوى العالمية ان تتخلى عن "مطالبها غير المنطقية" بشأن البرنامج النووي قبل محادثات مقررة اليوم (الخميس)، في مسعى لتضييق هوة الخلافات بين مواقف الجانبين وإنهاء نزاع مستمر منذ عشر سنوات بحلول المهلة المحددة في نهاية نوفمبر (تشرين الثاني).
وأدلى نائب وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي - وهو من كبار المفاوضين الايرانيين - بهذه التصريحات قبل اجتماع يعقد في فيينا مع كبار المسؤولين من الدول الاوروبية الثلاث المشاركة في محادثات القوى الست مع طهران.
وتأتي المحادثات بين ايران وكل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا بعد اقل من أسبوع من اجتماع ثنائي بين ايران والولايات المتحدة عقد في جنيف.
وستجري القوى العالمية الست وتشمل أيضا روسيا والصين أول جولة مكتملة من المحادثات مع ايران منذ يوليو (تموز) في نيويورك في 18 سبتمبر (أيلول)، لتضييق هوة الخلافات بشأن حجم البنية الاساسية لتخصيب اليورانيوم مستقبلا وقضايا أخرى.
ونقلت وكالة "فارس" الايرانية للأنباء عن عراقجي، قوله "المحادثات ستتوصل الى نتائج اذا اظهرت الاطراف الاخرى نوايا طيبة وتخلت عن بعض مطالبها غير المنطقية." مضيفا، "نأمل في التوصل الى مزيد من التفاهم من خلال الاجتماعات الثنائية التي ستساعد على تقدم المحادثات في نيويورك".
ويقول دبلوماسيون ان العقبة الرئيسة هي عدد أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم، الذي سيسمح لايران الاحتفاظ به. وترفض ايران مطالب بخفض كبير في عدد أجهزة الطرد المركزي التي ركبتها وهي تزيد على 19 ألف جهاز نصفها تقريبا في وضع التشغيل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة