إردوغان: سنتسلم منظومة «إس 400» الروسية خلال 10 أيام

إردوغان: سنتسلم منظومة «إس 400» الروسية خلال 10 أيام

الاثنين - 28 شوال 1440 هـ - 01 يوليو 2019 مـ
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (أ.ف.ب)

نقلت وسائل إعلام تركية عن الرئيس رجب طيب إردوغان قوله إن بلاده ستتسلم أول شحنة من منظومة صواريخ «إس 400» الدفاعية الروسية في غضون 10 أيام، وذلك بعد يوم واحد من إعلانه أن تركيا لن تتعرض لعقوبات أميركية بسبب الصفقة.

وتركيا والولايات المتحدة على خلاف بسبب قرار أنقرة شراء منظومة «إس 400»، إذ حذرت واشنطن من أنها ستفرض عقوبات إذا تسلمت تركيا المنظومة. وتجاهلت تركيا تلك التحذيرات وقالت إنها لن تتراجع عن الصفقة.

ونقلت صحيفة «حريت» عن إردوغان قوله بعد لقاء مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب: «خلال 10 أيام وربما خلال أسبوع واحد، ستكون الشحنة الأولى قد وصلت. أبلغت ترمب بذلك صراحة».

وتقول الولايات المتحدة إن أنظمة «إس 400» ستعرض طائراتها المقاتلة من طراز «إف 35» للخطر.

وتشارك تركيا في إنتاج مقاتلات «إف 35»، التي تصنعها شركة «لوكهيد مارتن»، كما تعتزم شراء عدد منها، إلا أن واشنطن كانت قد بدأت خطوات رسمية لاستبعاد تركيا من برنامج «إف 35» وأوقفت تدريب الطيارين الأتراك في الولايات المتحدة.

لكن إردوغان قال أول من أمس (السبت)، إن ترمب أبلغه بأنه لن يتم فرض عقوبات بسبب الصفقة الروسية، بعد أن قال ترمب إن أسلوب التعامل مع تركيا في هذا الملف لم يكن منصفاً.

وصعدت الليرة 1.5 في المائة في وقت مبكر صباح اليوم (الاثنين)، بعد تصريحات إردوغان لتصل إلى ما يقل قليلاً عن 5.7 ليرة للدولار. وأقلق الخلاف بين الدولتين بشأن أنظمة «إس 400» المستثمرين منذ فترة طويلة.

وبعد محادثات جرت بين ترمب وإردوغان، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي «عبر عن قلقه» من صفقة «إس 400» و«حثّ تركيا على العمل مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بالتعاون الدفاعي بطريقة تعزز حلف شمال الأطلسي».

وقال إردوغان للصحافيين، بعد قمة العشرين في اليابان، حيث عقد محادثات ثنائية مع ترمب، إنه يعتقد أنه سيتم التغلب على الخلاف بشأن أنظمة «إس 400» «بلا مشكلة». وأضاف أن نظيره الأميركي أيد تركيا في هذه القضية.

ونقلت محطة «إن تي في» عن إردوغان قوله: «في محادثاتنا الهاتفية وعندما نجتمع بشكل ثنائي لم يقل السيد ترمب حتى الآن (سنفرض تلك العقوبات). وفيما يتعلق بأنظمة (إس 400)، قال لي: أنت محق. وناقشنا تلك القضية على مستوى متقدم جداً».

وأضاف: «خلال تلك النقاشات المتقدمة قال ترمب: هذا ليس عدلاً. هذا مهم جداً. أعتقد أننا سنتخطى هذه العملية بلا مشاكل». وقال إنهما اتفقا على تكليف مسؤولين من البلدين بمتابعة القضية، مضيفاً أن وزراء الخارجية والدفاع في البلدين «سيفتحون الأبواب» أمام حل تلك المسألة.

وخلال محاولات الولايات المتحدة لإقناع تركيا بالتخلي عن الصفقة مع روسيا، عرضت عليها تزويدها بصواريخ «باتريوت» التي تنتجها شركة «رايثيون».

ونقلت محطة «إن تي في» التركية عن إردوغان قوله إن صاروخاً واحداً من أنظمة «إس 400 يعادل 3 صواريخ باتريوت. لو كانت الشروط مساوية حتى لصفقة (إس 400) كنا سنشتري الباتريوت، لكن إذا لم تكن كذلك فعلينا التفكير في مصالحنا».

وقال إردوغان أيضاً، حسب القناة، إنه يأمل في حل قضية بنك «خلق» التركي قريباً. ويواجه البنك عقوبات أميركية في قضية خرق للعقوبات المفروضة على إيران بالولايات المتحدة.


تركيا تركيا أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة