نجاة وزير لبناني من «محاولة اغتيال» ومقتل اثنين من مرافقيه

نجاة وزير لبناني من «محاولة اغتيال» ومقتل اثنين من مرافقيه

الأحد - 26 شوال 1440 هـ - 30 يونيو 2019 مـ
وزير الدولة اللبناني لشؤون النازحين صالح الغريب (الوكالة اللبنانية)

نجا وزير الدولة اللبناني لشؤون النازحين صالح الغريب من «محاولة اغتيال» بعد تعرض موكبه لإطلاق نار أثناء احتجاجات شعبية على زيارة وزير الخارجية اللبناني ورئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل إلى منطقة درزية.
وقالت «الوكالة الوطنية للإعلام» في لبنان إن 3 من مرافقي الغريب، وشخصاً من «الحزب التقدمي الاشتراكي»، أصيبوا في إطلاق نار بين «قبر شمون» و«البساتين»، وما لبث أن توفي اثنان من مرافقي الغريب متأثرَين بجراحهما.
وأضافت الوكالة أنه خلال محاولة موكب الغريب المرور قرب إحدى الصيدليات بين بلدتي قبر شمون والبساتين، خلال الاحتجاجات على زيارة رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل، حدث احتكاك تبعه إطلاق نار، أدى إلى إصابة 3 من مرافقي الغريب، توفي منهم اثنان متأثرَين بالإصابة.
بدوره، أكد الوزير صالح الغريب أن ما حدث في قبر شمون كان «كميناً مسلحاً ومحاولة اغتيال واضحة»، وأن إطلاق النار على الموكب كان «موجهاً إلى الرؤوس».
وأجرى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري سلسلة اتصالات شملت وزير الخارجية جبران باسيل، والمسؤولين في قيادتي؛ «الحزب التقدمي الاشتراكي»، و«الحزب الديمقراطي»، والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، ومدير المخابرات في الجيش، تركزت على ضرورة «تطويق الإشكال الحاصل في الجبل» وبذل أقصى الجهود الممكنة لتهدئة الأوضاع وإعادة الأمور إلى طبيعتها.


لبنان لبنان أخبار

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة