مصر: بدء إعادة محاكمة الإرهابي هشام عشماوي

مصر: بدء إعادة محاكمة الإرهابي هشام عشماوي

الأربعاء - 22 شوال 1440 هـ - 26 يونيو 2019 مـ
الإرهابي المصري هشام عشماوي (أرشيف - أ.ف.ب)
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
بدأت في مصر إعادة محاكمة القيادي الإرهابي المصري هشام عشماوي، الذي تسلّمته السلطات المصرية من الجيش الوطني الليبي نهاية الشهر الماضي، أمام القضاء العسكري بتهم تتعلق بـ«تنفيذ عمليات إرهابية»، وفق وسائل إعلام رسمية.

ونشرت صحيفة «الأهرام» الحكومية عبر موقعها أن «الإرهابي هشام عشماوي تتم محاكمته حالياً».

وأضافت الصحيفة أن عشماوي يُحاكم «على ذمة 5 قضايا سبق الحكم عليه فيها غيابياً، وتتعلق بتنفيذ ودعم عمليات إرهابية أدت إلى استشهاد 54 من رجال الجيش والشرطة والمدنيين».

وعشماوي الذي كان ضابطاً في القوات الخاصة المصرية قبل أن يصبح إرهابياً في 2012 اعتقلته قوات الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر في 8 أكتوبر (تشرين الأول) الماضي في درنة (شرق) خلال المعارك التي خاضتها لدحر المجموعات المتطرفة التي كانت تسيطر على المدينة.

وكانت محكمة عسكرية مصرية حكمت غيابياً في 2017 على عشماوي بالإعدام بسبب تورطه مع جماعة «أنصار بيت المقدس» في مهاجمة وقتل جنود عند نقطة تفتيش بالقرب من الحدود المصرية - الليبية.

وعشماوي مطلوب للقضاء المصري بتهم تنفيذ «أعمال إرهابية» والانتماء إلى جماعة متطرفة (أنصار بيت المقدس)، وهو يعدّ من أبرز المتّهمين بمحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم في سبتمبر (أيلول) 2013.

وفي 2014 انشقّ عشماوي عن «أنصار بيت المقدس» إثر مبايعة هذه الجماعة لتنظيم داعش.

وحاول عشماوي تأسيس ما أطلق عليه لبعض الوقت في درنة «الجيش المصري الحر»، إلا أن قيادته للمتطرفين المصريين في هذه المدينة الصغيرة الواقعة على بُعد نحو 250 كيلومتراً من الحدود مع مصر، تعرضت لمشكلات داخلية، بسبب قدوم قيادات من المتطرفين المصريين من سوريا والعراق.

وانتهى مسمى «الجيش المصري الحر» قبل عامين وحل محله تنظيم «المرابطون» بقيادة عشماوي، المكنّى بـ«أبو عمر المهاجر».

وتسلمت السلطات المصرية عشماوي من الجيش الوطني الليبي الشهر الماضي، خلال زيارة قام بها اللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية إلى ليبيا.

وفي أول رد فعل له بعد تسلّم عشماوي، أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن «الحرب ضد الإرهاب لم تنته ولن تنتهي قبل أن يتم استرجاع حق كل من مات فداءً للوطن».
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة