مقتل 7 من الشرطة المصرية و4 إرهابيين في هجوم بسيناء

مقتل 7 من الشرطة المصرية و4 إرهابيين في هجوم بسيناء

الأربعاء - 22 شوال 1440 هـ - 26 يونيو 2019 مـ
عناصر من الشرطة المصرية (أرشيفية - رويترز)
القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم (الأربعاء) مقتل أربعة من العناصر الإرهابية بعد أن هاجموا منطقة تمركزات قوات الشرطة جنوب غربي العريش (شمال سيناء)، وأسفر تصدي قوات الأمن المصرية لهم عن مقتل ضابط شرطة و6 مجندين.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان لها، إن قواتها تصدت لهذا الهجوم، وأوضحت: «أسفرت المواجهات عن مقتل ضابط وعدد 6 مجندين ومصرع 4 من تلك العناصر انفجر في أحدهم حزام ناسف كان يحمله وتم العثور بحوزتهم على (أحزمة ناسفة - أسلحة آلية - قنابل يدوية) وتتم مطاردة العناصر الإرهابية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتتولى نيابة أمن الدولة العليا التحقيق».

وأدانت دولة الإمارات الهجوم الإرهابي، مؤكدةً دعمها القوي لمصر وتضامنها معها في مواجهة العنف والتطرف. 
وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية في بيان: «دولة الإمارات إذ تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية ورفضها المبدئي والدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب وتؤكد دعمها القوي لجمهورية مصر العربية الشقيقة وتضامنها مع الحكومة والشعب المصري في مواجهة العنف والتطرف»،  داعية المجتمع الدولي إلى «التكاتف لمواجهة هذه الآفة الخطيرة التي تهدد أمن واستقرار دول العالم واجتثاثها من جذورها». وشددت على أن «مثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة لن تنال من عزيمة شعب مصر وإصراره على مواصلة التصدي بكل حسم للإرهاب الذي لا وطن له ولا دين ولا أخلاق»، مؤكدةً أن هذا الحادث الإرهابي يتنافى تماما مع كل المبادئ والقيم الإنسانية والدينية.

وأعربت الوزارة عن تعازي دولة الإمارات ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء.

وشنت قوات الجيش والشرطة حملة أمنية كبرى على المتطرفين المسلحين في فبراير (شباط) من العام الماضي، عقب هجوم على مسجد في نوفمبر (تشرين الثاني) 2017 قُتل فيه مئات المصلين.

وتواجه قوات الأمن المصرية منذ إطاحة الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو (تموز) 2013 إثر  احتجاجات حاشدة ضد حكمه، متطرفين أعلنوا مسؤوليتهم عن هجمات عديدة في القاهرة ودلتا النيل. وأسفرت المواجهات عن مئات القتلى بين صفوف المتطرفين، بحسب المتحدث العسكري المصري.
مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة