واشنطن تطالب الحلفاء بـ«إبداء الغضب» من إيران

واشنطن تطالب الحلفاء بـ«إبداء الغضب» من إيران

الثلاثاء - 21 شوال 1440 هـ - 25 يونيو 2019 مـ
القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي يتوجه لمقر حلف الأطلسي (رويترز)
واشنطن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، اليوم (الثلاثاء)، إنه يأمل في حشد دعم حلف شمال الأطلسي هذا الأسبوع لمساعي الولايات المتحدة لمنع نشوب صراع مع إيران «وفتح باب الدبلوماسية».

وأجاب إسبر، في أول زيارة خارجية له منذ تولي منصبه، عندما سئل خلال رحلته إلى بروكسل عما يريد أن يراه من الحلفاء: «أن يعبروا معنا عن القلق والغضب... من أنشطة إيران في المنطقة؛ ستكون هذه خطوة أولى جيدة».

وأضاف: «ثم بعد ذلك تقديم الدعم لمجموعة مختلفة من الأنشطة التي ربما نعتقد أننا نحتاج إلى المساعدة فيها، بهدف منع نشوب صراع، وأن نظهر أننا نتحرك عن قناعة. ما نحاول القيام به وما نريد القيام به هو إغلاق باب الصراع، وفتح باب الدبلوماسية».

كان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد هدد، اليوم، بمهاجمة إيران و«محوها»، رداً على أي ضربات توجهها طهران إلى «أي هدف أميركي»، وذلك بعدما قالت إيران إن العقوبات الأميركية الجديدة أجهضت أي دبلوماسية، ووصفت تصرفات البيت الأبيض بأنها «متخلفة عقلياً».

وقال ترمب على «تويتر»: «بيان إيران الذي ينطوي على جهل شديدة وإهانة، والذي صدر اليوم، إنما يُظهر فحسب أنهم لا يدركون الواقع. أي هجوم من إيران على أي شيء أميركي سيقابَل بقوة كبيرة وكاسحة. في بعض المجالات، كاسحة تعني المحو».

وأضاف ترمب أن المواطنين الإيرانيين «الرائعين» يعانون بسبب إنفاق النظام الإيراني للأموال على الإرهاب بشكل رئيسي، وإنفاقه لأموال أقل كثيراً على كل شيء آخر، مشدداً على أن واشنطن لم تنسَ تورط إيران في تصنيع المتفجرات التي قُتل بها أكثر من ألفي جندي أميركي في العراق وأفغانستان.
ايران أخبار إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة