الملك سلمان للرياضيين: ابذلوا الجهد وارفعوا اسم الوطن عالياً في المحافل الدولية

الملك سلمان للرياضيين: ابذلوا الجهد وارفعوا اسم الوطن عالياً في المحافل الدولية

قال إن الله سخّر للمملكة شباباً متفانين في خدمة دينهم ووطنهم في شتى المجالات
الثلاثاء - 21 شوال 1440 هـ - 25 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14819]
جدة: إبراهيم القرشي - الرياض: فهد العيسى
أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أهمية بذل الجهد من الرياضيين أبناء الوطن لرفع اسم المملكة عالياً في المحافل الدولية، وذلك خلال استقباله الأمير عبد العزيز الفيصل، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، وكبار مسؤولي الهيئة، ورؤساء الاتحادات والأندية الرياضية والمهتمين بالرياضة والشباب في القطاعين العام والخاص.

وحمد خادم الحرمين الشريفين، الله تعالى أن هيأ لهذا الوطن شباباً يتفانون في سبيل خدمة دينهم ووطنهم في شتى المجالات، بما في ذلك المجال الرياضي ونشاطاته المختلفة.

وأشار خلال الاستقبال، إلى اهتمام الدولة بالرياضة والشباب، وأهمية بذل الجهد لرفع اسم المملكة عالياً في مختلف المشاركات الرياضية وتطورها وفق أعلى المعايير.

حضر الاستقبال، الأمير نواف بن محمد، عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي لألعاب القوى، والأمير عبد الله بن خالد، رئيس الاتحاد السعودي للفروسية، والأمير خالد بن الوليد، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة للجميع، والأمير خالد بن سلطان، رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، والأمير فيصل بن بندر، رئيس الاتحاد السعودي للرياضات الإلكترونية والذهنية، والأمير سلطان بن فهد، رئيس الاتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص، والأمير فهد بن جلوي، مدير العلاقات الدولية باللجنة الأولمبية العربية السعودية، والأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز، سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأميركية عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العربية السعودية.

من جانبه، رفع الأمير عبد العزيز الفيصل، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، خالص الشكر والتقدير والعرفان إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز؛ على استقباله منسوبي ومنسوبات الهيئة ورؤساء الاتحادات والأندية الرياضية والمهتمين بالرياضة والشباب في القطاعين العام والخاص.

وقال في تصريح صحافي بهذه المناسبة: «تشرف الرياضيون بالسلام على خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، واستمعوا لتوجيهاته التي تجسد اهتمامه وحرصه على تحقيق التميز في هذا القطاع الحيوي والمهم، والعمل من أجل الوصول إلى ما يوازي مكانة المملكة وقدرات شبابها وفتياتها، وهذا مصدر فخر واعتزاز لكل رياضي أو منتمٍ للرياضة، ويحفزنا جميعاً بشكل أكبر حتى نصل إلى ما تطمح له قيادتنا، وبما يحقق أهداف الرؤية الطموحة لوطننا الغالي».

وأضاف: «لقد خطت الرياضة السعودية ـ بتوفيق من الله... ثم بدعم خادم الحرمين الشريفين وولي العهد، خطوات كبيرة، وتحولت بفضل هذا الدعم والاهتمام والمتابعة إلى أيقونة فاعلة في الوطن، أسهمت في جذب أنظار الكثير من الداخل والخارج ببرامجها وفعالياتها المتنوعة والمتعددة في مختلف المناطق والبقاع، وقد سجلت أرقاماً غير مسبوقة في الحضور والمتابعة واستضافة أقوى بطولات وسباقات العالم، ونتطلع للمزيد في المرحلة المقبلة، لنؤكد للعالم أجمع قدرة بلادنا وشبابها وفتياتها على تنظيم أقوى المنافسات بنجاح وتميز».

واختتم حديثه بتمنياته الصادقة بأن تتواصل الإنجازات والنجاحات في المجال الرياضي، مؤكداً ثقته في الاتحادات الرياضية والأندية، وقدرتها على صناعة مرحلة من العمل المتميز في المشاركات القارية والدولية.

من جهته، قدم خالد البلطان، رئيس نادي الشباب، شكره وتقديره إلى خادم الحرمين الشريفين؛ على استقباله الرياضيين، مضيفاً: تشرفنا لسماع توجيهاته التي تجسد اهتمامه وحرصه على تحقيق تميز رياضي لهذا الوطن على الصعد كافة، واختتم البلطان حديثه: نحن محظوظون بقيادتنا الرشيدة على هذا الدعم الكبير غير المسبوق.

من جانبه، رفع فهد بن نافل، رئيس مجلس إدارة نادي الهلال أسمى آيات الشكر والعرفان إلى خادم الحرمين الشريفين؛ على ما يجده الرياضيون من عناية دائمة، واهتمام كبير في القطاع الرياضي، والذي يدفعنا لبذل المزيد من الجهد لخدمة وطننا الغالي، ورفع اسم المملكة عالياً في المحافل الدولية، وقال سلطان أزهر، رئيس نادي الوحدة: بكلمات بليغة، تعكس اهتمام وحرص القيادة برياضة وشباب الوطن، تشرفت بالسلام على خادم الحرمين الشريفين، خلال استقباله رؤساء الأندية والرياضيين، وتشرفت بإهدائه كتاب نادي ‫الوحدة‬ للمؤرخ محمد غزالي يماني.‫ ‬‬‬‬‬‬‬

من جهته، أكد أنمار الحائلي، رئيس نادي الاتحاد، أن استقبال خادم الحرمين الشريفين، للرياضيين يعكس بوضوح مدى الاهتمام والمتابعة التي يجدها الشباب من القيادة الرشيدة والذي تجلى في الدعم اللامحدود، وتسخير الإمكانات كافة أمام شباب هذا الوطن للإبداع والتقدم التي هي أهم محاور رؤية الخير 2030. ‬‬

من جانبه، ‬أشاد خالد الدبل، رئيس نادي الاتفاق، بالرعاية الملكية السامية لقطاع الشباب والرياضة، مؤكداً أن استقبال خادم الحرمين الشريفين، للرياضيين يعكس الاهتمام المتزايد والرعاية الأبوية التي تحظى بها الرياضة السعودية من قِبل خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.‬ مضيفاً: حظيت الأسرة الرياضية بالمملكة العربية السعودية بشرف السلام على خادم الحرمين الشريفين في استقبال تاريخي للرياضيين من أندية واتحادات، والمهتمين بقطاع الشباب والرياضة في القطاعين العام والخاص، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على الاهتمام والمتابعة المستمرة لقطاع حيوي يمسّ شريحة كبيرة من المجتمع السعودي.

من جهته، رفع فهد المطوع، رئيس نادي الرائد‬، جزيل شكره إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز؛ على ما حظي به الرياضيون من رعاية واهتمام خلال الاستقبال الذي تشرف به الجميع، آملين أن يكون دافعاً لخدمة هذا الوطن الغالي من خلال نادي الرائد.‬

وقال محمد القاسم، رئيس نادي التعاون: سعدت هذا اليوم بكوني ضمن من تشرفوا بلقاء ‫خادم الحرمين الشريفين‬، وكان لقاءً محفزاً وداعماً لنا جميعاً بما سمعنا من مقامه الكريم وثقته بأبنائه الرياضيين ومن يعمل من أجل شباب الوطن.

كما رفع سعود الشلهوب، رئيس نادي الفيحاء، شكره وتقديره إلى خادم الحرمين الشريفين؛ على استقباله للرياضيين، منوهاً بأن هذا التشريف يأتي لما تجده رياضة الوطن والرياضيون من رعاية من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، مؤكداً أن هذا الاستقبال يأتي خير ختام لمسيرته في العمل الرياضي الذي امتدت لأربعة عقود في خدمة رياضة الوطن ونادي الفيحاء على وجه الخصوص.

من جهته، قال صالح النعيمة، اللاعب الدولي السابق وقائد نادي الهلال السابق: ‬تشرفت بالسلام على خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، والاستماع لتوجيهاته الكريمة التي تصب في مصلحة الوطن بشكل عام والرياضة والشباب بشكل خاص.‬

وقال فهد الهريفي، لاعب نادي النصر والمنتخب السعودي السابق: هنا وقفت أمام سلمان، ‏أمام المجد والتاريخ التليد، ‏هُنا غمرني بلطفه فاستدعيت كل ما قدّمته لأجل وطن الإنصاف والرجال الأفذاذ.
السعودية الملك سلمان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة