كوشنر: الفلسطينيون يرتكبون خطأ استراتيجياً بغيابهم عن ورشة المنامة

كوشنر: الفلسطينيون يرتكبون خطأ استراتيجياً بغيابهم عن ورشة المنامة

الاثنين - 21 شوال 1440 هـ - 24 يونيو 2019 مـ
جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي (أرشيف – أ. ف. ب)
لندن: كميل الطويل
عشية افتتاح ورشة المنامة الخاصة بالجزء الاقتصادي من خطة السلام الأميركية للشرق الأوسط، دافع جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترمب وصهره، عن جهود بلاده لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، على رغم الاتهامات بأنها منحازة إلى الطرف الإسرائيلي. ووجه انتقادات إلى السلطة الفلسطينية لرفضها حضور الورشة التي ستعلن فيها الإدارة الأميركية ما أطلقت عليه عنوان «سلام من أجل الازدهار»، قائلاً إنهم «يفوتون فرصة» لتحسين حياة الشعب الفلسطيني.

وقال كوشنر في مؤتمر صحافي هاتفي مع مجموعة محدودة من وسائل الإعلام بينها «الشرق الأوسط»: «أعتقد ان الفلسطينيين يفوتون فرصة بعد انخراطهم في هذا الموضوع. الحزمة (الاقتصادية المطروحة في الخطة الأميركية) جيدة جيدا. عدم تلقفها خطأ استراتيجي. الفلسطينيون كانوا متحضرين لرفض اي مقترح نقدمه. ولكن الناس الذين اطلعوا على الخطة فوجئوا بتفاصيلها وصلابتها وأعتقد ان هناك الكثير من الحماسة في الضفة الغربية وقطاع غزة لتحديد كيف يمكن تحقيق الخطة الاقتصادية عندما يتم الوصول الى اتفاق على الجانب السياسي».

وتابع: «لقد تم تقديم ورشة البحرين على انها لتصفية القضية الفلسطينية. هذا غير صحيح. أن تقاطع المؤتمر عندما يكون المشاركون فيه يناقشون كيف يمكن تحسين مستوى حياتك، لا اعتقد ان ذلك موقف بنّاء».
أميركا النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة