بريطانيا تحذر من حرب «عرضية» بين أميركا وإيران

بريطانيا تحذر من حرب «عرضية» بين أميركا وإيران

الاثنين - 21 شوال 1440 هـ - 24 يونيو 2019 مـ
وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت (أ.ف.ب)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال وزير خارجية بريطانيا جيريمي هنت، اليوم (الاثنين)، إن بلاده تعتقد أنه لا الولايات المتحدة ولا إيران تريد حرباً، لكنها تشعر بقلق بالغ من اندلاع حرب بصورة عرضية.

وذكر هنت لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) «نشعر بقلق بالغ، لا نعتقد أن أي طرف يريد حرباً، لكننا قلقون من الانزلاق إلى حرب عرضية، ونفعل ما بوسعنا لتهدئة الأمور». وأضاف أن بريطانيا على اتصال وثيق بالولايات المتحدة بشأن «الوضع الخطير جداً في الخليج»، وتابع: «نفعل ما بوسعنا للتهدئة».

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، منذ انسحاب الولايات المتحدة في مايو (أيار) 2018 من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني، الذي تم التوصل إليه في فيينا عام 2015، وإعادتها فرض عقوبات مشددة على إيران.

وارتفعت حدة التوتر، بعد إسقاط إيران الخميس الماضي طائرة مسيّرة أميركية، وتؤكّد طهران أن الطائرة الأميركية اخترقت مجالها الجوي، وهو ما تنفيه واشنطن.

ورداً على إسقاط الطائرة الأميركية، أعدت واشنطن ضربة عسكرية ضد أهداف إيرانية، لكن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ألغاها في اللحظات الأخيرة، حسب ما أعلن على «تويتر».
المملكة المتحدة ايران التوترات إيران النووي الايراني عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة