الأمن المغربي يفكك خلية إرهابية من 5 متطرفين

الأمن المغربي يفكك خلية إرهابية من 5 متطرفين

الأربعاء - 15 شوال 1440 هـ - 19 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14813]
الرباط: «الشرق الأوسط»
أعلن المكتب المركزي المغربي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (استخبارات داخلية) أنه تمكن، أمس، من تفكيك خلية إرهابية بمدينة تطوان الواقعة شمال البلاد، تتكون من خمسة عناصر تتراوح أعمارهم ما بين 23 و33 سنة، وذلك للاشتباه في صلتهم بتنظيم داعش. وذكر بيان للمكتب المتخصص في مكافحة الإرهاب أن عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية أسفرت عن حجز أجهزة إلكترونية وأسلحة بيضاء، بالإضافة إلى بذلة عسكرية.
وتفيد الأبحاث الأولية، يضيف البيان، أن المشتبه فيهم الذين بايعوا الزعيم المزعوم لـ«داعش»، انخرطوا في الدعاية والترويج لهذا التنظيم الإرهابي وخطاباته المتطرفة، علاوة على علاقاتهم بمقاتلين بالساحة السورية العراقية بغرض الاستفادة من خبراتهم.
كما مكنت المتابعة الأمنية من كشف تورط المشتبه فيهم في الأجندة التخريبية لهذا التنظيم الإرهابي، وذلك من خلال سعيهم للتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية وإجرامية نوعية بالمغرب.
وأشار المصدر ذاته إلى أنه سيتم تقديم المشتبه فيهم أمام العدالة فور انتهاء البحث الذي يجري معهم تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
وفككت السلطات الأمنية المغربية أزيد من 168 خلية إرهابية، منذ هجمات11 سبتمبر (أيلول) 2001 بالولايات المتحدة، وجرى إحباط 341 مخططا إجراميا. وضبطت منذ 2013 أزيد من 45 خلية إرهابية ذات علاقة مباشرة ببؤرة الصراع السورية - العراقية. وتشير إحصائيات رسمية إلى أن أكثر من 1600 مواطن مغربي تطوعوا للقتال في سوريا والعراق.
المغرب الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة