قائد الجيش الجزائري: التطهير من الفساد قبل الانتخابات

الثلاثاء - 14 شوال 1440 هـ - 18 يونيو 2019 مـ Issue Number [14812]
الجزائر: بوعلام غمراسة

قال قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، أمس، إن «الخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد يكون عبر الحوار بين كل الأطراف والتعجيل بتنظيم الانتخابات»، لكنه شدد على أن تكون الخطوة الأولى تطهير البلاد من الفساد ثم الانتخابات.
وأضاف قائد الجيش في كلمة خلال زيارة للناحية العسكرية الثالثة في بشار: «إننا لا نمل من القول إن الأولوية الآن هي الإسراع والتعجيل في انتخاب رئيس الجمهورية في الأوقات والآجال المتاحة دستورياً والمقبولة زمنياً، هذه الآجال التي وصلت اليوم إلى حدودها القصوى»، مشيراً إلى أن «إجراء الانتخابات الرئاسية في أقرب وقت ممكن وفي أحسن شروط الشفافية والمصداقية، يمثل عنصراً أساسياً تستوجبه الديمقراطية الحقيقية التي لا يؤمن بها، مع الأسف الشديد، بعض أتباع المغالاة السياسية والآيديولوجية الذين يعتبرون أن الانتخابات هي خيار وليست ضرورة».
وفي موضوع الفساد أكد صالح أنه «انطلاقا من أنه لا حدود لنطاق مكافحة الفساد ولا استثناء لأي كان، فإن هذا النهج هو الذي ستسهر المؤسسة العسكرية على انتهاجه بكل عزم في سبيل تمهيد الطريق أمام تخليص الجزائر من دنس الفساد والمفسدين قبل إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة».
من جهتها، أنزلت «محكمة بئر مراد رايس»، أمس، عقوبة 6 أشهر سجناً مع التنفيذ، ضد علي حداد مالك أكبر مجموعة للهندسة المدنية والأشغال العامة، ومالك أبرز مجمّع إعلامي في البلاد، وذلك تثبيتاً لتهمة «حيازة جوازي سفر»، تمنعها التشريعات المحلية. وكانت النيابة طالبت بـ18 أشهر سجنا ضده.

المزيد...

إقرأ أيضاً ...