زوجة كارلوس غصن تناشد ترمب إثارة قضية زوجها مع آبي

زوجة كارلوس غصن تناشد ترمب إثارة قضية زوجها مع آبي

الاثنين - 14 شوال 1440 هـ - 17 يونيو 2019 مـ
كارلوس غصن وزوجته كارول لدى وصوله إلى مقر إقامته في طوكيو بعد الإفراج عنه في مارس (آذار) الماضي (رويترز)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»
ناشدت زوجة رئيس شركة «نيسان» السابق كارلوس غصن الرئيس الأميركي دونالد ترمب إثارة قضية زوجها مع رئيس وزراء اليابان شينزو آبي خلال قمة لقادة مجموعة العشرين تعقد الشهر الحالي.

وقالت كارول غصن، المولودة في بيروت، والتي تحمل جواز سفر أميركياً، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): «أود أن يتحدث الرئيس ترمب إلى رئيس الوزراء آبي عن الظروف العادلة، ظروف المحاكمة العادلة، وأن يسمح لي بالحديث إلى زوجي، وأيضاً أن يحترم مبدأ المتهم بريء إلى أن تثبت إدانته».

ومن المقرر أن يستضيف آبي قادة الدول الأخرى الأعضاء في مجموعة العشرين في مدينة أوساكا اليابانية يومي 28 و29 يونيو (حزيران).

ويواجه غصن، الذي يحمل الجنسيات الفرنسية واللبنانية والبرازيلية، تهم ارتكاب مخالفات مالية، وقال إنه ضحية انقلاب في مجلس الإدارة، متهماً زملاءه السابقين بطعنه في الظهر والتآمر للإطاحة به من رئاسة «نيسان».

وقالت كارول إنها لم تتحدث إلى زوجها منذ إعادة إلقاء القبض عليه في الرابع من أبريل (نيسان) قبل الإفراج عنه بكفالة بعد ثلاثة أسابيع.

وأضافت: «قالوا له إن أحد شروط الكفالة عدم التحدث معي، وهو ما أراه غير إنساني».

وتابعت: «كان ممكناً التعامل مع كل هذا داخلياً في حدود الشركة، لم تكن هناك حاجة إلى أن يصل (الأمر) إلى هذا المدى وفوق كل ذلك زوجي بريء وستثبت الحقيقة مع الوقت».

وفي أبريل ناشدت كارول الحكومة الفرنسية بذل المزيد لمساعدة زوجها الذي ينفي التهم الموجهة له.
اليابان اليابان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة