التحالف يكثف غاراته ويستهدف مواقع عسكرية حوثية في صنعاء وحجة

التحالف يكثف غاراته ويستهدف مواقع عسكرية حوثية في صنعاء وحجة

مقتل 25 انقلابياً في الضالع
الاثنين - 13 شوال 1440 هـ - 17 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14811]
تعز: «الشرق الأوسط»
كثفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، بقيادة السعودية، من غاراتها على مواقع عسكرية وأهداف وتحركات لميليشيات الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران، في مختلف جبهات القتال، خلال اليومين الماضيين في صنعاء ومحافظة حجة، شمال غربي اليمن.
وشنت مقاتلات التحالف، فجر الأحد، غارات استهدفت فيها مواقع الانقلابيين العسكرية في قاعدة الديلمي الجوية في العاصمة صنعاء، والمدرسة الجوية بكلية الطيران في شارع الستين ومعسكر الصيانة في مديرية الثورة، علاوة على غارات أخرى استهدفت مواقع وتجمعات الانقلابيين في ضواحي العاصمة، طبقا لما أكده سكان محليون.
وفي حجة، المحاذية للسعودية، دمرت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، الأحد، منصة صواريخ لميليشيات الحوثي الانقلابية.
وذكر مركز إعلام المنطقة العسكرية الخامسة، أن «مقاتلات التحالف العربي نفذت غارتين على مزارع الجر غرب مديرية عبس بمحافظة حجة، وأسفرت عن استهداف وتدمير منصة صواريخ وطقم محمل بمقاتلي الميليشيا الانقلابية الحوثية في مزارع الجر».
وتأتي الغارات بعد أقل من 24 ساعة شن مقاتلات تحالف دعم الشرعية سلسلة غارات جوية استهدفت مخزن ألغام وعبوات ناسفة تابعة لميليشيات الانقلاب في بني حسن، شمال مديرية عبس، إضافة إلى تدمير طقمين عسكريين بمديرية مستبأ كان يحمل عناصر حوثية كانت في طريقها إلى جبهات القتال وقتل من فيها، بالتزامن مع غارات مماثلة تشنها مقاتلات التحالف في جبهات البيضاء والضالع.
وكانت المنطقة الخامسة نفذت هجوما مباغتا على مواقع تمركز الانقلابيين، الأسبوع الماضي، وتمكنت من خلالها من تحرير عدد من المزارع والقرى التي كانت خاضعة لسيطرة الانقلابيين غرب حرض، وقرى أخرى في عزلة بني حسن التابعة لمديرية عبس. كما تمكنت القوات من استعادة آليات عسكرية متنوعة وكمية كبيرة من الأسلحة المختلفة كانت تسيطر عليها الميليشيا الحوثية الإيرانية في جبهة عبس شمال حجة.
ووفقا لمركز إعلام المنطقة فإن «عدد الآليات العسكرية التي تم استعادتها بلغت 5 آليات على متنها منصات صواريخ متحركة، ومدافع هوزر عيار 85، ومدفع 100 ملي، ومدفع 10، وصواريخ مضادة للدروع، ومدفع هاون 120، وعدد من القناصات، وكمية من كبيرة من الأسلحة والذخائر المختلفة».
إلى ذلك، أعلن الجيش الوطني مقتل 25 انقلابيا وإصابة آخرين من صفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية، علاوة على أسر ثلاثة عناصر انقلابية في معارك شهدتها شمال غربي مديرية قعطبة الواقعة شمال محافظة الضالع بجنوب البلاد، وتمكنت خلالها قوات الجيش من تحرير مواقع استراتيجية في المديرية. وذكر عبر موقعه الإلكتروني «سبتمبر.نت» أن «قوات الجيش نفذت، صباح الأحد، عملية عسكرية واسعة من عدة محاور، تمكنت خلالها من تحرير مناطق الشجرة، والخزان والقراميد، والسوداء، والذرة، بالإضافة إلى سلسلة السود الجبلية، المطلة على منطقة هاجر شمال مديرية قعطبة»، وأن «قوات الجيش الوطني تواصل تقدمها باتجاه مواقع منطقة العود، شمال وغرب مديرية قعطبة».
من جهة ثانية، تمكنت قوات الشرطة من تفكيك 4 عبوات ناسفة أسفل جبل وعل بمديرية قعطبة. وقال قائد الشرطة العسكرية فرع المحافظة العقيد فضل العقلة، إن «قوات الشرطة العسكرية قامت بتفكيك 4 عبوات ناسفة أسفل جبل وعل المطل على النقطة الأمنية شمال مدينة قعطبة».
وأضاف أن «ميليشيا الحوثي قامت بزرع ألغام وعبوات ناسفة في المواقع والجبال والمناطق الذي كانت تتمركز فيها شمال وغرب المديرية»، مؤكدا أن «دورية لقوات الشرطة العسكرية فرع الضالع عثرت على عبوات ناسفة، حيث قام جنود مختصون، بتفكيكها».
وفي الحديدة، المطلة على البحر الأحمر، وسعت ميليشيات الحوثي الانقلابية من تصعيدها العسكري وخروقاتها في المدينة ومديرياتها الجنوبية، من خلال القصف المستمر والهستيري بمختلف أنواع الأسلحة على مواقع القوات المشتركة من الجيش الوطني ومنازل المواطنين، بما فيها في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا، وقرى في حيس، جنوبا. وقال مصدر عسكري إن «ميليشيات الانقلاب طالبت مواقع الجيش الوطني في أطراف الجبلية في التحيتا، علاوة على مواقع أخرى في حيس والدريهمي، واستخدمت فيها الميليشيات مختلف الأسلحة، وذلك في تحد واضح باستمرارها بخرق الهدنة الأممية»، مضيفا لـ«الشرق الأوسط» أن «الانقلابيين تسببوا بإصابات في أوساط المدنيين وحرائق في عدد من المزارع في التحيتا نتيجة القصف المستمر بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدتها خلال الأيام الماضية في معاركها مع الجيش، إضافة إلى استمرارها في استقدام تعزيزات عسكرية إضافية إلى مواقعها في منطقة الجبلية».
اليمن صراع اليمن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة