هيئة التفاوض السورية ترسم خطتها لمواجهة «حزب الله» والنظام

هيئة التفاوض السورية ترسم خطتها لمواجهة «حزب الله» والنظام

الاثنين - 14 شوال 1440 هـ - 17 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14811]
الرياض: فتح الرحمن يوسف
كشف رئيس هيئة التفاوض السورية د. نصر الحريري، أن الهيئة بصدد بلورة موقف موحد غداً الثلاثاء بالرياض، حيال ما يحدث في إدلب وحماة، والتطورات السياسية، ورسم خطة لمواجهة «حزب الله» والنظام، والقصف الروسي والإيراني الممنهج.
وتعقد هيئة التفاوض السورية اجتماعاً يستمر لثلاثة أيام لبحث ما تؤول إليه العملية السياسية وآفاقها عامة، والاتصالات المكثفة بخصوص ملف المعتقلين خاصة، بجانب ملفات الهيئة وتقاريرها الشهرية وخططها المستقبلية.
وشدد رئيس هيئة التفاوض السورية، على التمسك بالحل السياسي للأزمة السورية، كاشفاً عن حالة غليان حادة داخل الهيئة، جراء ما تتعرض له إدلب، الأمر الذي دفع ببعض أعضائها إلى تعليق عضويته احتجاجاً على ما يجري في إدلب، منوهاً بتقدم المعارضة المسلحة في دحر قوات النظام والإيرانيين والسوريين، وكسب مواقع جغرافية جديدة.
وأوضح الحريري، لـ«الشرق الأوسط»، أن اجتماع هيئة التفاوض السورية، الذي عقدته أمس الأحد، بمقرها في الرياض، ركز النقاش حول الحرب الثلاثية التي تشنها روسيا وإيران ونظام الأسد على الشمال السوري.
ووفق الحريري، تبحث الهيئة ظاهرة الحملة العنصرية ضد اللاجئين السوريين في لبنان، وخطتها لمواجهة حملة «حزب الله» والنظام في هذا الصدد، بالإضافة لتقييم التواصلات واللقاءات التي قامت بها الهيئة مع مختلف الجهات والمؤسسات الثورية السورية في الداخل وبلاد المهجر.
وأضاف الحريري أن «ابتعاد النظام وحلفائه عن الحل السياسي، يفسر ما يجري حالياً في إدلب، فالمعركة بعد 6 أسابيع منذ بداية الحملة العسكرية على إدلب ما زالت مستمرة»، مشيراً إلى أن العمل العسكري لن يفضي إلى حل الأزمة.
سوريا أخبار سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة