رمزي: المباراة الافتتاحية ستكون الانطلاقة في كأس أفريقيا

رمزي: المباراة الافتتاحية ستكون الانطلاقة في كأس أفريقيا

الـ«كاف» اختار الخطيب سفيراً في بطولة الأمم تقديراً لتاريخه الكبير
الاثنين - 14 شوال 1440 هـ - 17 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14811]
القاهرة: «الشرق الأوسط»
أكد هاني رمزي المدرب المساعد للمنتخب المصري لكرة القدم، أن المباراة الودية التي جرت أمام غينيا أمس الأحد تأتي في إطار الاطمئنان على جميع اللاعبين في القائمة، وتجهيزهم لطريقة اللعب التي أعدها الجهاز الفني لخوض غمار البطولة الأفريقية التي تستضيفها مصر في الفترة من 21 يونيو (حزيران) الجاري وحتي 19 يوليو (تموز) المقبل.

وقال إن الجهاز الفني استقر بشكل كبير على التشكيل الأساسي الذي سيخوض به البطولة، لكن لا بد أن يكون كل اللاعبين على مستوى بدني وفني عالٍ، لأن مشوار البطولة طويل، وسيكون لكل لاعب دوره فيها.

وأضاف أن «الروح العالية التي أظهرها اللاعبون في معسكرهم الحالي تجعل الجهاز الفني مطمئناً على تماسك الفريق وقدرته على تحقيق النتائج المرجوة، لا سيما بعد أن تعاهدنا جميعاً منذ البداية على نسيان انتماءاتنا المحلية وأصبح انتماؤنا جميعاً واحداً لبلدنا ومنتخبنا الوطني».

وأوضح رمزي: «إننا نركز بقوة على مباراة زيمبابوي يوم الجمعة المقبل، لأنها مباراة الافتتاح، ودائماً ضربة البداية مهمة جداً خاصة أن هدفنا هو احتلال قمة المجموعة، إلا أن ذلك لا يعني أن ترتيباتنا الفنية لا تشمل جميع فرق المجموعة، حيث عملنا عليها منذ إجراء قرعة البطولة من جمع المعلومات عنها ونقاط القوة فيها وطرق لعبها لمواجهتها بالشكل الذي يضمن لنا التفوق عليها».

وأكد رمزي تفاؤله بمسيرة المنتخب في البطولة، مستندا على الترتيبات التي أعدها الجهاز الفني والروح المعنوية ودرجة التركيز العالية لجميع اللاعبين

وقال: «نثق في أن الجماهير ستكون ورقتنا الرابحة في البطولة التي دائماً ما تكون على قلب رجل واحد في حبها وانتمائها للمنتخب المصري»، مشيراً إلى أن الخبرات التي يتمتع بها جميع اللاعبين المختارين تؤهلهم للعب تحت أي ضغوط.

وتخوض مصر، حاملة الرقم القياسي بالفوز بسبعة ألقاب بالبطولة آخرها في 2010. المباراة الافتتاحية مع تنزانيا يوم الجمعة

بالمجموعة الأولى التي تضم أيضا الكونغو الديمقراطية وأوغندا. وأضاف رمزي: «الروح القتالية التي أظهرها اللاعبون في المعسكر الحالي تجعل الجهاز الفني مطمئناً على تماسك الفريق وقدرته على تحقيق النتائج المرجوة».

وتابع: «تعاهدنا منذ البداية على نسيان الانتماء المحلي (للأندية) وأصبح الانتماء الوحيد للمنتخب ونركز فقط في ضربة البداية أمام زيمبابوي وتصدر المجموعة، الجماهير ورقتنا الرابحة بجانب خبرات لاعبينا في اللعب تحت ضغوط ودون قلق».

إلى ذلك، أعلن النادي الأهلي المصري في وقت مبكر من أمس الأحد أنه تلقى خطاباً من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) يخطره فيه باختيار محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، سفيراً لبطولة كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو إلى 19 يوليو.

وأشار الأهلي بموقعه على الإنترنت إلى أن اختيار الخطيب جاء باعتباره أحد أساطير الكرة في أفريقيا... وأول مصري يحصل على الكرة الذهبية كأفضل لاعب أفريقي عام 1983»

وشارك الخطيب في فوز منتخب مصر بلقب كأس أمم أفريقيا 1986 وفي وصول مصر لأولمبياد موسكو 1980 وأولمبياد لوس أنجليس 1984.

وسجل الخطيب 37 هدفاً للأهلي في بطولات أفريقيا للأندية، كما ساهمت أهدافه في فوز الأهلي بخمسة ألقاب أفريقية.

من ناحيته، حرص المنتخب المصري لكرة القدم على الاحتفال السبت بعيد ميلاد النجم محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، خلال معسكر المنتخب في برج العرب بالإسكندرية.

وعلق صلاح، الذي أكمل 27 عاماً من عمره السبت، عبر حسابه بموقع شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلاً: «أود التقدم بالشكر إلى كل من تمنى لي عيد ميلاد سعيداً».

ويعود المنتخب المصري إلى القاهرة غداً الاثنين للدخول في معسكر مغلق أخير استعداداً لمواجهة زيمبابوي في المباراة الافتتاحية لكأس أمم أفريقيا.

ويتنافس المنتخب المصري في المجموعة الأولى بالبطولة مع منتخبات زيمبابوي وأوغندا وجمهورية الكونغو.
مصر مصر كرة القدم

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة