الفالح يأمل بتوصل «أوبك» إلى توافق في فيينا لتمديد الاتفاق الحالي

الفالح يأمل بتوصل «أوبك» إلى توافق في فيينا لتمديد الاتفاق الحالي

الأحد - 12 شوال 1440 هـ - 16 يونيو 2019 مـ
خالد الفالح وزير الطاقة السعودي (رويترز)
طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»
رجح خالد الفالح وزير الطاقة السعودي، اليوم (الأحد) أن تجتمع «أوبك» في الأسبوع الأول من يوليو (تموز) في فيينا، معرباً عن أمله في توصل المنظمة إلى توافق بشأن تمديد اتفاقها على خفض إنتاج النفط.
وكان الفالح قد قال في وقت سابق من الشهر الجاري، إن «أوبك» على وشك الاتفاق على تمديد اتفاقيتها إلى ما بعد يونيو (حزيران) رغم أنه ما زالت هناك حاجة لإجراء مزيد من المحادثات مع الدول غير الأعضاء في «أوبك»، التي تمثل جزءا من اتفاقية الإنتاج.
وقال الفالح للصحافيين، على هامش اجتماع لوزراء الطاقة والبيئة في مجموعة العشرين بشمال غربي طوكيو: «نأمل بالتوصل لتوافق لتمديد اتفاقنا عندما نجتمع خلال أسبوعين في فيينا».
وعندما سئل عن موعد الاجتماع قال: «من المرجح في الأسبوع الأول من يوليو».
يُذكر أن «أوبك» وروسيا ودولاً أخرى منتجة للخام من خارج المنظمة، اتفقت في ديسمبر (كانون الأول) على خفض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً، اعتباراً من الأول من يناير (كانون الثاني).
ويبلغ نصيب «أوبك» من هذا الخفض 800 ألف برميل يومياً.
السعودية السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة