«أوراكان ستيراتو» تغير المعايير وتدشن قطاعاً جديداً

«أوراكان ستيراتو» تغير المعايير وتدشن قطاعاً جديداً

«لامبورغيني» تطرح سيارة سوبر للمناطق الوعرة
الأربعاء - 8 شوال 1440 هـ - 12 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14806]
لندن: عادل مراد
هي حتى الآن سيارة تجريبية (كونسبت) ولكنها سوف تطرح في معارض ومهرجانات هذا العام كفكرة جديدة لخوض الصحراء والمناطق الوعرة بسيارة سوبر رياضية الشكل ورباعية الإنجاز تتفوق بها الشركة على كل المتاح في الأسواق حالياً وتلغي فكرة أن السيارات الرباعية يجب أن تكون مكعبة الشكل. وهي بهذا تكون علامة فارقة في الصناعة سوف تتبعها بالتأكيد نماذج أخرى.

ورغم شكلها الرياضي الحاد، فإن هيكل «ستيراتو» يمكن رفعه عن سطح الأرض لكي يناسب الانطلاق الوعري. وهي تعتمد على خبرة الشركة في خوض سباقات الرالي في سبعينيات القرن الماضي بسيارات معدلة مثل «جاراما» و«أوراكو»، وأيضاً في إنتاج طراز أوروس الرباعي الرياضي. وهي معدلة من طراز «أوراكان إيفو» وتستخدم المحرك وناقل الحركة المستعارين من «إيفو».

ولن يكون هناك أي شك في أن هذه السيارة - إذا أنتجت - سوف تكون الأسرع في القطاع الرباعي الرياضي حيث تحمل محركاً بعشر أسطوانات سعته 5.2 لتر، يوفر لها 640 حصاناً، و600 نيوتن - متر من عزم الدوران، من دون شحن توربيني. ويرتبط المحرك بناقل حركة ثنائي بسبع سرعات يدفع العجلات الأربع ويتعامل بكفاءة مع المناطق الوعرة.

وهي تستخدم نظام قيادة يتحكم في زوايا العجلات الخلفية على المنعطفات لزيادة ثبات السيارة خصوصاً على الأسطح الرملية والترابية، ويتوزع عزم الدوران على العجلات التي تحتاجها ضمن نظام الدفع الرباعي الخاص بالسيارة.

وهي تبدو سيارة مستقبلية من الطراز الأول وتفتح الطريق أمام سيارات مشابهة تعبر الفجوة بين السيارات السوبر والسيارات الرباعية. وهي تبدو جاهزة للمشاركة في أي رالي عالمي بقدراتها الحالية. كما علقت مصادر الصناعة أن السيارة تناسب حالة بعض الطرق الأوروبية المتهالكة التي تشبه المناطق الوعرة.

ويرتفع مستوى الشاسيه في «ستيراتو» بنسبة 4.7 سم بالمقارنة مع طراز «أوراكان إيفو»، وثلاثة سنتيمترات إضافية في عرض السيارة. وجرت تقوية جوانب السيارة بالألومنيوم وألياف الكربون. وتنطلق السيارة على عجلات رياضية كبيرة الحجم بقطر 20 بوصة. وتغطي العجلات حواف عريضة كما تضاف للسيارة أضواء كاشفة أمامية وعلوية مستطيلة.

وتم تقوية أرضية السيارة وحوافها ضد صدمات المناطق الوعرة باستخدام مسطحات من الألومنيوم. كما يحمي المحرك من الحصى إطار خاص ويعزل هيكل السيارة السفلي من مسطحات الماء. وهي تستخدم إطارات خاصة بحجم كبير وحواف عالية.

المقاعد مصنعة من الكربون خفيف الوزن بينما تصنع أرضية المقصورة من الألومنيوم، ويتم ربط السائق والركاب بأحزمة أمان رباعية. ويحمي مقصورة الركاب هيكل من معدن التيتانيوم.

وعلق موريزيو ريغياني، المدير الفني لمشروع «ستيراتو» أن السيارة توضح التزام لامبورغيني بصياغة مستقبل السيارات السوبر ذات القدرات الوعرية. وأضاف أن «ستيراتو» تفتح الباب لقيادة وعرية ممتعة في سيارة رياضية سوبر.

ولن تنتج الشركة هذه السيارة على نطاق واسع، ولكن نماذج منها تم تصنيعها بالفعل وسوف تعرض خلال النصف الثاني من العام الجاري. كما لم تعلن الشركة أنها سوف تشارك بالسيارة في سباقات أو راليات في المستقبل. ولم تعلن أيضاً التحدي لاستعادة لقب أسرع سيارة وعرية في العالم. ولكنها ترى أن مثل هذه السيارة يمكن أن يكون عليها إقبال ملحوظ في بعض الأسواق، خصوصاً أسواق منطقة الخليج التي تطبق القيادة الوعرية عملياً.

وتتيح «ستيراتو» فرصة رحلات السفاري خارج شبكة الطرق ودون الخوف من الغرس في الرمال أو إصابة السيارة بخدوش، ويمكن اعتبارها مثل سيارة أوروس الرباعية الرياضية ولكن في قالب رياضي سوبر.
المملكة المتحدة السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة