الجيش الإسرائيلي يطلق النار على مقر الأمن الوقائي في نابلس

الجيش الإسرائيلي يطلق النار على مقر الأمن الوقائي في نابلس

الثلاثاء - 7 شوال 1440 هـ - 11 يونيو 2019 مـ
ضابط فلسطيني يتفقد الأضرار بعد تعرض مقر الأمن الوقائي في نابلس لإطلاق نار من قبل الجيش الإسرائيلي (إ.ب.أ)
الضفة الغربية: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مسؤولون أمنيون فلسطينيون اليوم (الثلاثاء) إن مقر الأمن الوقائي في مدينة نابلس تعرض لإطلاق نار من قبل الجيش الإسرائيلي نجم عنه إصابة اثنين من أفراد الجهاز بإصابات طفيفة.
وأوضح ضابط في الجهاز طلب عدم ذكره اسمه لـوكالة «رويترز»: «عند ما يقارب الساعة الثانية فجرا بدأت قوات من الجيش الإسرائيلي بإطلاق نار عشوائي على المقر الذي يوجد فيه عشرات من أفراد الجهاز».
وأضاف: «اخترق الرصاص العديد من النوافذ والجدران واستمرت عملية إطلاق النار لما يقارب الساعتين».
وقال أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: «خلال نشاط للقوات الإسرائيلية لاعتقال بعض الأشخاص في مدينة نابلس، اندلع تبادل لإطلاق النار».
وأضاف في تغريدة على «توتير»: «اتضح فيما بعد أنهم عناصر في الأجهزة الأمنية الفلسطينية. لم تقع إصابات في صفوفنا وسيتم التحقيق في الحادث».
ورفض إبراهيم رمضان محافظ نابلس رواية الجيش الإسرائيلي وقال إن «ما حدث أمر خطير».
وأضاف في تصريحات للصحافيين من أمام مقر الأمن الوقائي الذي تعرض لإطلاق النار: «هذا مستهجن وبحاجة إلى وقفة حقيقية».
ويمكن مشاهدة العديد من نوافذ المقر وقد اخترقها الرصاص إضافة إلى وجود ثقوب في واجهات المبنى المؤلف من خمسة طوابق ويقع في الجهة الجنوبية لمدينة نابلس.
وقد مرت سنوات دون حدوث مواجهة مباشرة بين قوات الأمن الفلسطينية والإسرائيلية بعد أن شهدت الانتفاضة الثانية عام 2002 تدمير إسرائيل للمقرات الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية.
اسرائيل فلسطين النزاع الفلسطيني-الاسرائيلي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة