الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني... في سطور

الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني... في سطور

السبت - 5 شوال 1440 هـ - 08 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14802]
فيلي برانت - هيلموت شميت - غيرهارد شرودر
> أسس الحزب الديمقراطي الاجتماعي (الاشتراكي) الألماني عام 1863، وبذا فهو من أقدم الأحزاب السياسية في ألمانيا.
> في البداية أسس الحزب ليكون حزباً اشتراكياً للعمال، وتحوّل مع الوقت ليصبح حزباً ديمقراطياً اجتماعياً، يمثل يسار الوسط أو اليسار المعتدل.
> العدالة الاجتماعية هي أحد الأسس الرئيسية التي تسير الحزب العريق.
> حظر الحزب في فترة النازية، وجرى اعتقال قياداته وأعضائه وقتل بعضهم وترحيل كثيرين منهم.
> بعد هزيمة أدولف هتلر وانتهاء الحرب العالمية الثانية، أعيد تأسيس الحزب عام 1945.
> قاد الحزب بعد إعادة تأسيسه كورت شوماخر.
> خاض الحزب عام 1949 الانتخابات الأولى التي تشهدها البلاد بعد عام 1932، وتحول إلى الحزب المعارض الأكبر في البرلمان.
> بقي الحزب في صفوف المعارضة حتى عام 1966.
> من عام 1966 وحتى 1969 شارك في أول حكومة ائتلافية بعد الحرب كالشريك الأصغر لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي و«شقيقه» البافاري الاتحاد الاجتماعي المسيحي.
> عام 1969 تمكن الحزب من الحصول على منصب المستشار للمرة الأولى بعد تشكيله حكومة ائتلافية مع حزب الديمقراطيين الأحرار، وكان أول مستشار اشتراكي هو فيلي برانت – عمدة برلين السابق – الذي حاز لاحقاً جائزة نوبل للسلام.
> بعد استقالة برانت من منصبه مستشارا عام 1974 بسبب فضيحة الكشف عن أن أحد مساعديه كان جاسوسا لدى الاستخبارات الألمانية الشرقية (الشتازي)، خلفه هيلموت شميت، من الحزب نفسه، وحكم حتى عام 1982.
> بين 1982 وحتى 1998، جلس الحزب في صفوف المعارضة.
> عاد إلى الحكم تحت قيادة غيرهارد شرودر عام 1989، الذي شكل مع حزب «الخضر» الحكومة التي استمرت حتى عام 2005.
> بين عامي 2005 و2009 شارك الحزب في أول حكومة تقودها أنجيلا ميركل.
> بين عامي 2009 و2013 جلس الحزب في صفوف المعارضة.
> عام 2013 عاد الاشتراكيون إلى الحكم ضمن حكومة ميركل وما زالوا فيها حتى اليوم.
> استقالت زعيمة الحزب آندريا ناهلس في مايو (أيار) الماضي بعد خسائر كبيرة للحزب في الانتخابات الأوروبية.
> يقود الحزب حاليا 3 زعماء مؤقتين بانتظار تعيين تاريخ لانتخاب زعيم جديد.
> تراجع حصة الحزب من التأييد في استطلاعات الرأي إلى 12 في المائة ليصبح في المرتبة الثالثة إلى جانب حزب «البديل لألمانيا» اليميني المتطرف، خلف كل من حزب «الخضر»، ثم الديمقراطيين المسيحيين.
المانيا المانيا حصاد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة