نادال يضرب موعداً مع فيدرر في نصف نهائي رولان غاروس

نادال يضرب موعداً مع فيدرر في نصف نهائي رولان غاروس

الأربعاء - 1 شوال 1440 هـ - 05 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14799]
نادال (أ.ف.ب) - فيدرر (رويترز)
باريس: «الشرق الأوسط»
بلغ الإسباني رافائيل نادال المصنف ثانيا وحامل اللقب الدور نصف النهائي لبطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى للتنس، للمرة الثانية عشرة في مسيرته بفوزه السهل على الياباني كي نيشيكوري السابع 6 - 1 و6 - 1 و6 - 3 أمس وضرب موعدا مع غريمه السويسري روجر فيدرر الثالث والفائز على مواطنه ستانيسلاس فافرينكا 7 - 6 و4 - 6 و 7 - 6 و 6 - 4.
وأصبح نادال الإسباني البالغ من العمر 32 عاما على بعد مباراتين من تعزيز رقمه القياسي في رولان غاروس والتتويج فيها للمرة الـ12. بعدما حقق أمس فوزه الـ91 فيها مقابل خسارتين فقط، في عامي 2009 أمام السويدي روبن سودرلينغ و2015 ضد الصربي نوفاك ديوكوفيتش، بينما انسحب عام 2016 قبل مباراة الدور الثالث بسبب الإصابة.
وفي المباراة الثانية قدم فيدرر عرضا رائعا أمام مواطنه فافرينكا. وكانت المباراة سجالا وحسمها النجم المخضرم بعد ماراثون طويل.
وأصبحت جوهانا كونتا أول بريطانية تبلغ نصف نهائي بطولة «رولان غاروس»، منذ 36 عاماً، بعد تغلبها أمس على الأميركية سلون ستيفنز.
وهزمت كونتا، المصنفة 26 عالمياً، وصيفة النسخة الماضية بمجموعتين 6 - 1 و6 - 4، لتضرب موعداً مع الفائزة من مباراة التشيكية اليافعة ماركيتا فوندروشوفا والكرواتية بترا مارتيتش المصنفة 31. وكانت جو ديوري آخر بريطانية تبلغ هذا الدور عام 1983.
وكسرت كونتا (28 عاماً)، النحس الذي يلاحقها في «رولان غاروس»، إذ لم يسبق لها أن فازت بأي مباراة خلال مشاركاتها الأربع السابقة.
وتأهلت كونتا إلى الدور نصف النهائي لإحدى البطولات الأربع الكبرى، للمرة الثالثة في مسيرتها، بعد بطولتي أستراليا المفتوحة عام 2016 وويمبلدون عام 2017.
وقالت كونتا بعدما حققت فوزها الثالث على ستيفنز هذا العام: «أشعر بالفخر حقاً، وسعيدة للغاية بالتأهل. حاولت الضغط عليها طوال الوقت وحسم النقاط. اللعب للمرة الأولى على ملعب (فيليب) شاترييه الجديد كان رائعاً، خصوصاً أمام واحدة من أفضل اللاعبات في العالم».
وتابعت: «أنا سعيدة جداً، لأن الظروف (المناخية) كانت عاصفة، وسلون هي نوع من اللاعبات اللواتي بإمكانهن انتزاع المباراة».
ونجحت كونتا في كسر إرسال بطلة الولايات المتحدة الأميركية المفتوحة في الشوطين الرابع والسادس من المجموعة الأولى، لتفوز بها بعد 35 دقيقة.
ومع افتتاح المجموعة الثانية، كسرت كونتا، البالغة 26 عاماً، إرسال منافستها، ما كان كافياً لحسم المجموعة والمباراة لصالحها.
على جانب آخر ما زال الألماني الشاب ألكسندر زفيريف يتم اعتباره أحد أكبر المواهب في ملاعب التنس، لكنه حتى الآن لم يصل إلى الذروة في البطولات الكبرى، وستكون مواجهته مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم اليوم بمثابة اختبار كبير لطموحه ومؤهلاته.
والتقى اللاعبان أربع مرات من قبل، وفاز كل منهما مرتين، وجاء فوز زفيريف على ديوكوفيتش في نهائي بطولة روما للأساتذة في عام 2017، وكذلك في نهائي البطولة الختامية (الماسترز) في الموسم الماضي.
وجاء النجاح الأبرز لزفيريف (22 عاماً) من خلال حصد ثلاث بطولات للأساتذة، ليرفع رصيده الإجمالي من الألقاب إلى 11 لقباً.
وقال الأسطورة الألماني بوريس بيكر: «زفيريف عليه أن يقاتل كثيراً لاستعادة مستواه المعهود هذا الموسم، لقد لعب بشكل بشع، خصوصاً على الملاعب الرملية التي تعد مصدر قوته». ولكن بيكر أكد أيضاً أن زفيريف يمكنه الذهاب إلى أبعد مدى في بطولة فرنسا المفتوحة.
وواجه زفيريف بعض العناء في طريقه لدور الثمانية في «رولان غاروس»، بعد الفوز في مباريات امتدت لخمس مجموعات على جون ميلمان ودوسان لايوفيتش، ما عرضه للضغط البدني. ونجح زفيريف في تجاوز الإيطالي فابيو فونيني المصنف التاسع بنتيجة 3 - 6 و6 - 2 و6 - 2 و7 - 6 في طريقه لدور الثمانية.
فرنسا تنس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة