رئيس أول شركة عربية للسيارات {السوبر}: نعمل على سيارة ذاتية القيادة تعرض في «إكسبو 2020»

رئيس أول شركة عربية للسيارات {السوبر}: نعمل على سيارة ذاتية القيادة تعرض في «إكسبو 2020»

الأربعاء - 2 شوال 1440 هـ - 05 يونيو 2019 مـ رقم العدد [ 14799]
لندن: «الشرق الأوسط»
قد لا يعرف كثيرون شركة «دبليو موتورز» في دبي ومؤسسها رالف دباس، ولكن من شاهد سلسلة أفلام «فاست آند فيوريوس» لا بد أن لاحظ سيارة «لايكان» من نوع «هايبر سبور» التي ظهرت في الفيلم السابع من السلسلة. وهي سيارة من إنتاج «دبيلو موتورز» كانت بداية إنتاج الشركة التي طورت بعد ذلك سيارات سوبر نادرة مثل «فينير سوبر سبور».

الشركة تأسست في بيروت عام 2012 وانتقلت إلى دبي في العام التالي، ويقف وراء نشاطاتها رجل الأعمال رالف دباس الذي أكد لـ«الشرق الأوسط» أن شركته تعمل في عدة مشاريع مبتكرة، منها التعاون مع شركة صينية لإنتاج سيارات سوبر كهربائية، والعمل على سيارة ذاتية الدفع سوف يتم إطلاقها في المعرض العالمي «إكسبو 2020» الذي يقام في دبي.

وهذه هي أهم نقاط الحوار مع دباس:

> كيف طورت اهتمامك بالسيارات السوبر؟

- كان لدي دائماً اهتمام بالسيارات منذ سن صغيرة، وكان جانب التصميم هو محور اهتمامي الذي أدى بعد ذلك إلى التوجه إلى السيارات السوبر، حيث التصميم الجريء والتقني.

> ما مصادر التمويل التي ساعدتك على بداية شركة «دبليو موتورز»؟

- عملت الشركة بتمويل خاص بين عامي 2007 و2012، ثم تم التمويل من مستثمر خاص في عام 2012 لهيكلة الشركة ونموها. ثم اقتنى مصرف خاص حصة استثمارية في الشركة في عام 2013، مما وضع الشركة على المسرح الدولي، وأدى إلى إنتاج السيارة «لايكان هايبر سبور» التي أصبحت من أشهر السيارات في العالم بعد ظهورها في فيلم «فاست آند فيوريوس 7».

> ما خطط الشركة في عام 2019 - 2020؟

- نحن الآن نبني منشآت في دبي سوف تكون جاهزة في نهاية العام الجاري، ونخطط لإصدار «سوبر كار» جديدة في عام 2020. ونعمل عن كثب مع معرض «إكسبو 2020» لتدشين السيارة «ميوز» التي سوف تكون أول سيارة بقيادة ذاتية من صنع الإمارات العربية المتحدة. وتنتقل «دبليو موتورز» من صناعة السيارات السوبر إلى مجال تقنيات المستقبل في الصناعة التي سوف يكون لها انعكاس في السنوات المقبلة.

> لماذا اخترت الإمارات مقراً لشركتك، وما هي الحوافز التي حصلت عليها؟

- بعد تدشين «دبليو موتورز» في بيروت اتخذنا القرار بنقل الشركة إلى دبي، نظراً لعدم الاستقرار السياسي الذي أثر سلبيا على عملياتنا. وتعد الإمارات هي الدولة المثلى التي رحبت بشركتنا وساعدتنا على النمو في مناخ مستقر. ومن دبي يمكن التواصل مع العالم وتصور مستقبل المدن الذكية. ولم نتلق أي دعم أو حوافز، ولكن الاستقرار كان كافيا في حد ذاته لمساعدتنا على التقدم.

> هل سيكون تركيز الشركة في المستقبل على السيارات الكهربائية فقط؟

- لا نستطيع القول إن تركيزنا سوف يكون فقط على السيارات الكهربائية، ولكننا بالتأكيد نتحرك في هذا الاتجاه. وقد دشنا شركة شقيقة اسمها «أيكونيك موتورز» في عام 2016 من أجل تطوير سيارات كهربائية، مثل «ميوز» ذاتية القيادة وسيارات سوبر أخرى. ونحن نستعد لثورة صناعة السيارات التي بدأت بالفعل.
المملكة المتحدة السيارات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة