واشنطن تقدم أدلة تورط إيران بـ«تخريب السفن» لمجلس الأمن الأسبوع المقبل

واشنطن تقدم أدلة تورط إيران بـ«تخريب السفن» لمجلس الأمن الأسبوع المقبل

هددت بالرد بـ«القوة العسكرية» إذا هاجمت طهران مصالحها
الخميس - 25 شهر رمضان 1440 هـ - 30 مايو 2019 مـ
ناقلة نفط تعرضت لهجوم قبالة سواحل الإمارات (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون، اليوم (الخميس)، إن الولايات المتحدة ستقدم أدلة تورط إيران في الهجوم على ناقلات نفط قبالة الإمارات إلى مجلس الأمن الدولي الأسبوع المقبل.

وأضاف بولتون خلال زيارة للندن، أن «التهديد الإيراني لم ينته»، لكنه أكد أن «الرد السريع ونشر قوات أميركية ساعد في ردع طهران».

وجدد مستشار الأمن القومي الأميركي التأكيد على أن واشنطن «لا تسعى لتغيير النظام في إيران». وتابع قائلاً «إذا هاجمت إيران أو عملاؤها مصالح أميركية سيكون خطأ فادحا وإذا أرادت التفاوض فلا بد من وقف هذا السلوك».

من جانبه، قال برايان هوك المبعوث الأميركي الخاص بإيران إن الولايات المتحدة سترد باستخدام القوة العسكرية إذا هاجمت إيران مصالحها.

وأضاف هوك خلال مؤتمر صحافي اليوم «نعتقد أن الرسالة وصلت إيران حاليا، والكثير من الهجمات التي كنا نخشاها على مصالحنا لم تحدث».

وأكد المبعوث الأميركي أنه منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي العام الماضي «انخفض الإنفاق العسكري الإيراني 28 % ودخل الاقتصاد في حالة ركود».

ومنذ تشديد العقوبات الأميركية على قطاع النفط الإيراني بداية مايو (أيار)، تسارعت الأحداث في المنطقة، فتعرّضت ناقلات النفط لهجمات نادرة قبالة سواحل الإمارات، وتكثّفت هجمات ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في اليمن على السعودية، ومن بينها هجوم على خط أنابيب للنفط قرب الرياض بطائرات من دون طيار.

في خضم ذلك، عزّزت الولايات المتحدة حضورها العسكري في المنطقة عبر إرسال حاملة طائرات وقاذفات «بي 52» وإعلانها زيادة عديد قواتها بـ1500 جندي.

وردت طهران بالتهديد بإغلاق مضيق هرمز الذي تعبر منه يوميا 35 بالمئة من إمدادات النفط العالمية التي تنقل بحرا، في حال وقعت الحرب. ووصف بولتون الأربعاء هذه الإجراءات ب "الرادعة".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد أكد الأسبوع الماضي أن إيران ستواجه "قوة هائلة" إن هي حاولت فعل أي شيء ضد مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، مضيفا استعداده لإجراء محادثات مع إيران «عندما يكونون مستعدين».
أميركا ايران النووي الايراني عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة