«الأمة» يرفض إضراب السودان

محمد بن زايد يؤكد للبرهان {دعم الإمارات الكامل}
الاثنين - 22 شهر رمضان 1440 هـ - 27 مايو 2019 مـ Issue Number [14790]
الخرطوم: محمد أمين ياسين - أبوظبي: مساعد الزياني

أعلن «حزب الأمة» المعارض في السودان بزعامة الصادق المهدي، أمس، رفضه الإضراب العام المقرر على مدى يومين ابتداء من يوم غد (الثلاثاء)، من قبل قادة الاحتجاجات كوسيلة لممارسة الضغوط على المجلس العسكري الحاكم لتسليم السلطة للمدنيين.
وأكد الحزب المنضوي ضمن تحالف «قوى الحرية والتغيير»، في بيان، رفضه الإضراب العام «المعلن من بعض جهات المعارضة»، مشيراً إلى أن «الإضراب العام سلاح وارد في ظروف متفق عليها، ويقرره مجلس قيادي لـ(الحرية والتغيير)، ينتظر تكوينه غداً (اليوم الاثنين) في اجتماع لمكونات التحالف بدار الأمة». وأكد «حزب الأمة» حرصه على استمرار التفاهم مع المجلس العسكري لتحقيق أهداف الثورة والمصلحة الوطنية، والاتفاق على ميثاق شرف لتجنب الانزلاق بالفعل وردة الفعل إلى مواجهات لا تفيد إلا عوامل الثورة المضادة.
من جهتها، واصلت «قوى الحرية والتغيير» تصعيد حملتها التعبوية للإضراب وسط القطاعات الحكومية العامة والقطاع الخاص.
إلى ذلك، وصل الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، إلى الإمارات أمس، والتقى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي الذي أكد دعم دولة الإمارات الكامل للسودان، في ظل الظروف والمتغيرات الحالية التي يمر به، ووقوفها إلى جانبه في كل ما يحفظ أمنه واستقراره، ويحقق طموحات شعبه إلى التنمية والتطور، ويؤدي إلى الانتقال السياسي السلمي، في إطار من التوافق والوحدة الوطنية.

المزيد...

إقرأ أيضاً ...